• عمان - الأردن | 962799198805+

هل التوقف عن العادة يعالج أضرارها

هل التوقف عن العادة يعالج أضرارها ؟

هل التوقف عن العادة يعالج أضرارها ؟ https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2022/06/هل-التوقف-عن-العادة-يعالج-أضرارها.webp 1920 1252 DR Hamdan DR Hamdan https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2022/06/هل-التوقف-عن-العادة-يعالج-أضرارها.webp

هل التوقف عن العادة يعالج أضرارها؟ سؤال يراود الكثير من الرجال، خاصة الذين يمارسون العادة السرية. وهذا السؤال يجعلنا نتطرق للعديد من الأسئلة الأخرى حول العادة السرية، وتأثيرها على القوة الجنسية لدى الرجال، وهل يجد بعضهم متعته في ممارستها دوناً عن ممارسة العلاقة الحميمية؟

يوضح لكم الدكتور محمد حمدان في هذا المقال العديد من التفاصيل حول أضرار ممارسة العادة السرية لدى الرجال، وكيف يمكن التوقف والابتعاد عنها، ومتى يجب أن يبدأ الذكر في ذلك قبل الزواج. تعرفوا على تفاصيل أكثر في السطور القادمة.

ما هي العادة السرية عند الرجال؟

 العادة السرية يقصد بها محاولة الشخص الوصول إلى النشوة الجنسية من خلال لمس الأعضاء التناسلية، وبالتالي الشعور بالاستثارة والمتعة الجنسية والاستمناء. أي أنه يؤدي للشعور بإحساس مشابه لإحساس ممارسة الجنس ولكن طبعاً بطريقة أخرى ولها أضرارها.

ما هو تأثير ممارسة العادة على الصحة الجنسية لدى الرجال؟

،يشير الدكتور محمد حمدان إلى أن أضرار العادة السرية كثيرة، وقد تعرّض الشخص لمشكلات صحية متعددة مع التقدم في السن. ولكن حينما نشير إلى الجانب الجنسي سنجد أن الشخص يمارسها في سن معين وبعدها قد يتوقف عنها. فإذا توقف عنها قبل الزواج دون أن يصل للإدمان، لن يسبب له ذلك أي مشكلة.

المشكلة هنا تكمن في:

  • استمرار ممارسة العادة بعد الزواج.
  • عدم الاستمتاع بالحياة الزوجية.
  • التأثير على الشريك وعدم إرضاؤه.

لذلك نجد أن المشكلة الصحية لا تتمثل فقط في مرض جسدي وإنما أيضاً في تأثير نفسي على الشخص والشريك معاً.

ما هي أضرار ممارسة العادة عند الرجال؟

ممارسة العادة السرية تضر بالرجال أكثر من المتعة الوقتيّة التي تقدمها لهم، ومن هذه الأضرار ما يلي:

  •  من أشهر أضرار ممارسة العادة السرية هو إصابة الأعضاء التناسلية بالأمراض الجنسية وأشهرها مرض بيروني والذي يتسبب في تشوه الأعضاء الجنسية لدى الرجال.
  • تورم القضيب جزئياً أو الإصابة بالوذمة والجروح والكدمات، خاصةً عندما يستخدم الشخص أدوات صلبة للمساعدة في ممارسة العادة السرية.
  • التأثير على الصحة النفسية والإصابة بالتوتر والقلق.
  • انخفاض الرغبة الجنسية مع الشريك؛ فإن ممارسة العادة السرية من أشهر أضرارها أيضاً الإصابة بالاضطرابات الجنسية، لما لها من تأثير مختلف على الدماغ. وبالتالي فإن الشخص يفضّل الابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية، والاهتمام بالسلوك الفردي.
  • تعطيل الحياة اليومية التي قد:

            – تسبب خسارة أو فقدان العمل أو التعطيل عن المدرسة أو الأحداث الحياتية اليومية.

            – التأثير على الأداء اليومي والعلاقات الإجتماعية.

ما هي فوائد التوقف عن العادة السرية؟

كي نجيب على سؤال هل التوقف عن العادة يعالج أضرارها؟ يجب أن نذكر أهم مميزات وفوائد التوقف عن ممارسة العادة السرية، وتظهر أهمها في:

  • الشعور بالطاقة والحيوية على مدار اليوم.
  • استقرار النوم والحصول على ساعات نوم أفضل.
  • علاج القلق والتوتر والتحكم في تأثيرهم على الحياة اليومية.
  • التقليل من أو علاج ضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • تحسين جودة الحيوانات المنوية.
  • زيادة القدرة على التحمل وتحسين الأداء اليومي البدني.

هل التوقف عن العادة يعالج ضعف الانتصاب؟

بناءً على الدراسات والأبحاث السابقة أظهرت النتائج أن ممارسة العادة السرية لدى الرجال – والذي غالباً ما يرتبط بمشاهدات جنسية أو لمس العضو الذكري – يتسبب في الإصابة بالاضطرابات الجنسية المختلفة والتي من أهمها ضعف الانتصاب؛ فضعف الانتصاب مشكلة تشير إلى عدم قدرة الرجال على الوصول إلى الانتصاب الكامل والكافي لممارسة العلاقة الزوجية.
لكن يجب أن نشير إلى أن هناك أسباب أخرى متعددة تتسبب في ضعف الانتصاب لدى الرجال والإصابة بنفس المشكلات، لذلك ينصح الدكتور محمد حمدان باستشارة الطبيب المختص وعرض المشكلة كاملة وكذلك الإشارة إلى أسبابها للوصول إلى العلاج المناسب في أسرع وقت.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

هل التوقف عن العادة يعالج أضرارها؟

بالطبع؛ خاصة إن لم تكن تلك الأضرار جسيمة. فأضرار ممارسة العادة تؤثر على الأعمال اليومية، والصحة النفسية لدى الرجال، بالإضافة للصحة الجسدية. وبمجرد تركها، يحتاج الجسم لفترة للرجوع إلى حالته الطبيعية. وحينها يمكن علاج جميع الأضرار تلقائياً، والشعور بالتحسن يوماً بعد يوم إلى أن تختفي تلك الأضرار.

ما هي المدة الكافية لترك العادة قبل الزواج؟

كما ذكرنا سابقاً، فإن ممارسة العادة السرية يتطلب جهداً فيسيولوجياً وذهنياً من الشخص المعني،ليتمكن من الوصول إلى النشوة الجنسية دون ممارسة الجنس. لذلك فإنها تجعل الشخص يعتاد على شعور معين دون الحاجة لإمتاع طرف آخر. لذلك فإن الدكتور محمد حمدان ينصح بالتوقف عن ممارسة العادة السرية قبل الزواج بمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر لكي يحصل الشخص على الاستمتاع الكافي من العلاقة الزوجية، وممارسة العلاقةبمعدل طبيعي وبشكل سليم .

تلك المدة تعتبر كافية تماماً لاستعادة الجسم نشاطه الطبيعي، وقدرته على ترك تأثير العادة السرية، والاكتفاء بممارسة العلاقة الحميمة مع الشريك للحصول على النشوة الجنسية.

متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك العادة السرية؟

  يحتاج الجسم لفترة كافية، لتهيئته لممارسة العلاقة الحميمة والشعور بالنشوة الجنسية عن طريقها، دون الحاجة لممارسة العادة السرية.
وتختلف تلك المدة من شخص لآخر بناءً على مدة ممارسة العادة السرية، وطبيعة الصحة الجنسية للشخص. وكذلك تختلف الحالة إذا كان الشخص قد وصل لمرحلة الإدمان في ممارسة العلاقة السرية، عندها فهو بحاجة لمساعدة الطبيب المختص.

هل تنتهي أضرار العادة بعد تركها؟

أشرنا إلى أن أضرار ممارسة العادة كبيرة، قد تصل إلى الإصابة بالجروح والكدمات والاضطرابات الجنسية. وبمجرد التوقف عنها، واستشارة الطبيب المختص لبدء العلاج النفسي السليم، يستطيع الشخص تجنب أضرارها شيئاً فشيئاً.

ولا يمكن الجزم بأن أضرار ممارسة العادة تنتهي تلقائياً بمجرد التوقف عن ممارستها، لكن يجب أن نشير إلى أنها تختفي خاصةً مع العلاج وباللجوء للطبيب المختص لتقديم المساعدة السليمة.

متى يعود العقل لطبيعته بعد ترك العادة؟

ممارسة العادة السرية بطريقة مفرطة، والوصول إلى مراحل إدمان العادة السرية يؤثر بذاته على استجابة الخلايا العصبية الجسدية بشكل سليم، خاصة مستقبلات الدوبامين.

هنا نجد أن الجسم والعقل يحتاج مدة تتراوح بين 90 إلى 100 يوم للتخلص من تأثيرات العادة السرية في الحياة اليومية، وكذلك التأثيرات الجسدية بمساعدة الطبيب المختص، والاتجاه لطريقة علاج تناسب طبيعة كل شخص.

ما هي أفضل النصائح للتخلص من العادة السرية؟

الدكتور محمد حمدان – استشاري المسالك وعلاج أمراض الذكورة – ينصح كل من يمارس العادة السرية بالتوقف عنها، والاعتماد على النصائح التالية:

  • اتخاذ القرار في تغيير السلوك.
  • تجنب الوقوع في المغريات والابتعاد عنها.
  • الاعتماد على نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة لمدة ساعة يومياً.
  • الانشغال اليومي لمدة كبيرة.
  • وأخيراً؛ اللجوء إلى الطبيب المختص لعلاج أي مشكلة جنسية، والتأكد من أن الحلول التي يقدمها الطبيب هي الأفضل على الإطلاق، خاصةً وأن الطبيب يكون على دراية كاملة بالحالة وبتقنية العلاج النفسي والصحي الأفضل لها.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

Photo by Nik Shuliahin 💛💙 on Unsplash

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبل وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

اعرف المزيد

د. محمد حمدان

أول طبيب في الشرق الأوسط يحصل على جائزة القيادة في زراعة الدعامات الذكرية