• عمان - الأردن | 962799198805+

سرطان البروستاتا

دليلك الشامل حول سرطان البروستاتا

دليلك الشامل حول سرطان البروستاتا https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/03/blue-ribbon-symbolic-prostate-cancer-awareness-campaign-men-s-health-scaled.jpg 2560 1707 DR Hamdan DR Hamdan https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/03/blue-ribbon-symbolic-prostate-cancer-awareness-campaign-men-s-health-scaled.jpg

سرطان البروستاتا هو نوع من أنواع السرطان ينتج عن النمو غير المنضبط للخلايا داخل غدة البروستات، ويتم تشخيصه بشكل متكرر بين الذكور حيث يعد أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الذكور.

وغدة البروستاتا هي الغدة المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوية للرجل، وهي غدة على شكل حبة الجوز توجد في الجهاز التناسلي لدى الذكور فقط. 

أسباب سرطان البروستاتا

ترتبط العديد من حالات سرطان البروستاتا بتغيرات في الخلايا التي تحتوي على هرمونات الأندروجين الذكرية، وخاصة التستوستيرون داخل أنسجة معينة، حيث يمكن تحويل التستوستيرون إلى واحد من اثنين من المركبات النشطة مثل استراديول أو ديهيدروتستوستيرون. 

وفي حين أن استراديول يعزز نمو الخلايا السرطانية في البروستات فإن ديهيدروتستوستيرون يمنع موت تلك الخلايا، ويبدو أن هرمون التستوستيرون نفسه يلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على خلايا البروستات.

وعلى الرغم من ذلك فإن الآلية التي يساهم بها التستوستيرون ومشتقاته النشطة في تطور تلك الخلايا السرطانية ليست مفهومة بشكل كامل حتى الآن.

ويتضاعف احتمال الإصابة بهذا النوع من السرطان لدى الرجل إذا أصيب أحد والده أو أحد أشقائه بنفس المرض، وهذا يشير إلى أن العوامل الوراثية تلعب دوراً هاماً في الاصابة بذلك المرض.

وقد كشفت العديد من الدراسات العلمية عن وجود علاقة بين القابلية الوراثية بين هذا النوع من السرطان والاختلافات الجينية المتسلسلة في بعض الجينات التي تلعب دوراً في الحفاظ على المناعة ضد الالتهابات الفيروسية. 

وبعض الجينات يؤدي التغيير فيها إلى طفرات تتسبب في انخفاض نشاط بروتين ريبونوكلياز المشفر، مما يقلل من دفاع المناعة ضد الفيروسات، والرجال الذين يرثون هذه الطفرة تصبح لديهم قابلية كبيرة للإصابة. 

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

أعراض سرطان البروستاتا

تظهر أعراض سرطان البروستات عندما تصبح غدة البروستات سرطانية، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ضغط على مجرى البول بما يتسبب في التبول المتكرر أو المؤلم، ويمكن أن يسبب هذا الضغط أيضاً تدفق البول بشكل ضعيف أو حتى إلى حبس الدم في البول. 

وقد يؤدي هذا النمو السرطاني إلى الضغط على الأعصاب المطلوبة لانتصاب العضو الذكري مما يؤدي إلى العجز الجنسي، وتشمل الأعراض الأخرى لسرطان البروستات: اضطرابات في الغدد الليمفاوية وتورم في الفخذ وآلام في الحوض.

تضخيص سرطان البروستاتا

عادة ما ينتشر سرطان البروستات ببطء شديد، وإذا تم توسيع البروستات يمكن إجراء التشخيص الأولي عن طريق فحص المستقيم، ويمكن استخدام اختبار دم للكشف عن أورام البروستات في مراحلها المبكرة.

وإذا كانت هذه الاختبارات تشير إلى حدوث السرطان يتم إجراء المزيد من الكشوفات على المريض لتأكيد التشخيص، وعندما يتم اكتشاف سرطان في منطقة البروستات مبكراً يمكن علاجه بشكل سريع.

علاج سرطان البروستاتا

تعتمد خيارات علاج سرطان البروستاتا على عدة عوامل مثل: سرعة نمو السرطان ومدى انتشاره وصحة المريض بشكل عام وكذلك الفوائد المحتملة أو الآثار الجانبية للعلاج.

وقد لا يكون العلاج ضرورياً على الفور، وبعض الرجال قد لا يحتاجون أبداً إلى العلاج، وبدلاً من ذلك يوصي الأطباء أحياناً بالمراقبة الفعالة ومتابعة الحالة باستمرار.

وفي أثناء متابعة حالة خلايا البروستات السرطانية يتم إجراء اختبارات منتظمة للمتابعة، وإذا أظهرت الاختبارات أن السرطان يتقدم يمكن للمريض اختيار علاج مثل الجراحة أو الإشعاع، ويمكن توضيح أهم طرق العلاج فيما يأتي:

العلاج من خلال الجراحة 

تتضمن جراحة سرطان البروستاتا إزالة غدة البروستات وبعض الأنسجة المحيطة وبعض العقد اللمفاوية، ويمكن إجراء استئصال البروستات الجذري بعدة طرق:

  • استخدام الروبوت للمساعدة في الجراحة، وأثناء الجراحة بمساعدة الروبوت يتم ربط الأدوات بجهاز ميكانيكي ويتم إدخالها في البطن من خلال العديد من الشقوق الصغيرة، ويستخدم الجراح عناصر التحكم اليدوية لعملية الاستئصال.
  • إجراء شق في البطن، وأثناء جراحة الارتجاع يتم إخراج غدة البروستات من خلال شق في أسفل البطن.
  • الجراحة بالتبريد يتم خلالها إدخال إبر صغيرة في البروستات باستخدام صور الموجات فوق الصوتية، ويتم وضع غاز بارد جداً في الإبر مما يؤدي إلى تجميد الأنسجة المحيطة.  

ثم يتم وضع غاز في الإبر لإعادة تسخين الأنسجة، حيث إن استمرار دورات التجميد والذوبان تقتل الخلايا السرطانية وبعض الأنسجة المحيطة.

وقد أدت المحاولات الأولية لاستخدام ذلك النوع من الجراحة إلى ارتفاع معدل المضاعفات والآثار الجانبية غير المقبولة لمريض سرطان البروستات.

وأسهمت التقنيات الحديثة بشكل عام في التقليل من معدلات المضاعفات وتحسين السيطرة على ذلك النوع من السرطان وجعل إجراءات العلاج أسهل.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

العلاج الإشعاعي 

يعد العلاج الإشعاعي من أهم طرق علاج سرطان البروستاتا، ويستخدم العلاج الإشعاعي طاقة عالية لقتل الخلايا السرطانية، ويمكن تقديم ذلك العلاج لمريض هذا النوع من السرطان بطريقتين:

علاج إشعاعي خارجي

يستلقي المريض على طاولة بينما تتحرك الآلة حول جسمه، ثم يتم توجيه أشعة عالية الطاقة مثل الأشعة السينية إلى الخلايا السرطانية نفسها.

علاج إشعاعي موضعي

يتضمن وضع العديد من البذور المشعة في أنسجة البروستات، وتلك البذور المشعة تقدم جرعة منخفضة من الإشعاع على مدى فترة طويلة من الزمن، وفي النهاية تتوقف البذور المزروعة عن الإشعاع.

 العلاج الهرموني  

ومن علاجات سرطان البروستات “العلاج الهرموني”، وهو علاج فعال لمنع جسم المريض من إنتاج هرمون التستوستيرون الذكوري، حيث تعتمد الخلايا السرطانية في البروستات على هرمون التستوستيرون لزيادة نموها، وقد يؤدي قطع إمدادات التستوستيرون إلى موت الخلايا السرطانية أو نموها ببطء أكبر.

وتشمل خيارات العلاج الهرموني الأدوية التي تمنع الجسم من إنتاج التستوستيرون، وتتضمن الأدوية المستخدمة عادةً في هذا العلاج الهرموني، يوبروليد وجوسريلين وتريبتوريلين وهيستريلين، والأدوية الأخرى التي تستخدم في بعض الأحيان تشمل الكيتوكونازول وأبيراتيرون.

 ويستخدم العلاج الهرموني في حالات الرجال المصابين بسرطان البروستات المتقدم لتقليص السرطان وإبطاء نمو الأورام، وعند الرجال المصابين بسرطان البروستات في المراحل المبكرة يمكن استخدام العلاج الهرموني لتقليص الأورام قبل العلاج الإشعاعي مما يزيد من احتمال نجاح العلاج الإشعاعي.

وقد تشمل الآثار الجانبية للعلاج الهرموني ضعف الانتصاب بشكل ملحوظ وفقدان كتلة العظام، وانخفاض الدافع الجنسي، وزيادة الوزن.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

 العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي العقاقير لقتل الخلايا السرطانية سريعة النمو، ويمكن إعطاء العلاج الكيميائي عن طريق الوريد في ذراع الشخص المريض.

وقد يكون العلاج الكيميائي خياراً علاجياً للرجال المصابين حينما ينتشر السرطان في أماكن مختلفة من الجسم، وقد يكون العلاج الكيميائي أيضاً خياراً للسرطانات التي لا تستجيب للعلاج الهرموني.

 العلاج البيولوجي 

يعتمد العلاج البيولوجي على جهاز المناعة في الجسم لمحاربة الخلايا السرطانية، ويتم الاستفادة من العلاج البيولوجي لعلاج الحالات المتقدمة والمتكررة، ويأخذ هذا العلاج بعضاً من الخلايا المناعية الخاصة بالمريض.

ويتم اختبار تلك الخلايا في المختبرات للتعرف على مدى انتشار سرطان البروستات، ثم يتم إعادة الخلايا إلى داخل جسم المريض عن طريق الوريد، ويستجيب بعض الرجال لهذا العلاج مع بعض التحسن، لكن هذا العلاج مكلف للغاية عن بقية العلاجات الأخرى.

تأهيل القضيب بعد الاستئصال الكلي للبروستاتا

تستخدام الأدوية مثل سياليس أو الفياجرا أو حقن ومضخات القضيب لاستعادة القدرة الجنسية. وتستخدم دعامة الانتصاب كحل أخير لعلاج ضعف الانتصاب في هذه الحالة

شاهد فيديو هل تؤثر دعامة العضو الذكري على طول القضيب ؟ مع الدكتور محمد حمدان

World photo created by master1305 – www.freepik.com

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبل وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

اعرف المزيد

د. محمد حمدان

أول طبيب في الشرق الأوسط يحصل على جائزة القيادة في زراعة الدعامات الذكرية