شفيت من التهاب البروستاتا المزمن

“وأخيرًا شفيت من التهاب البروستاتا المزمن”: أقرأ القصة كاملة

“وأخيرًا شفيت من التهاب البروستاتا المزمن”: أقرأ القصة كاملة https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/08/شفيت-من-التهاب-البروستاتا-المزمن.webp 1000 667 د. حمدان د. حمدان https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/08/شفيت-من-التهاب-البروستاتا-المزمن.webp

وصلتنا أحد الرسائل من المتابعين، كان مفادها: “شيفيت من التهاب البروستاتا المزمن”. فإذا كنت تعاني من نفس المشكلة، في هذا الموضوع سوف نتناول القصة الكاملة وكيف يمكن أن تكون هذه تجربتك أيضًا.

يسبب التهاب البروستاتا المزمن الإزعاج للكثير من الرجال، إلى حد أنهم يعتقدون أن الشفاء منه مستحيلًا، ولكن مع اتباع خطة علاجية صحيحة وتغير في سلوك الحياة قد تضع نهاية لمعاناتك. ولكن عليك أن تعرف أن التهاب البروستاتا المزمن مثلما يشير اسمه، هو مزمن، بمعنى أنه لن يختفي ولكن يمكنك التقليل من الأعراض أو الآلم المصاحبة.

ماذا يجب أن تعرفه عن التهاب البروستاتا المزمن؟

التهاب البروستاتا ثالث أكثر الأمراض انتشارًا بين الرجال المتعلقة بالمسالك البولية، وخاصة الذين يتجاوز أعمارهم 50 عامًا. وفي أحيان كثيرة يكون له تأثير مباشر على الصحة الجنسية للرجال، ويسبب لهم إزعاج عند التبول، وقد يكون مزمن، وبالتالي يُسمى بمتلازمة آلام الحوض المزمنة أو التهاب البروستاتا المزمن.
ولكن ليس كل التهاب بروستاتا مزمن، فهو أحيانًا ينتهي بمجرد تلقي العلاج المناسب والمضاد الحيوي، إلا أنه في أغلب الأحيان قد تعود مرة أخرى، ولهذا قد يستخدم الطبيب المختص أكثر من علاج واحد في وقت واحد. ويتعين عليك التعامل مع الأعراض حتى يزول الالتهاب.
ولكن إذا لم تتلقى العلاج المناسب ولفترة زمنية محددة فإنه غالبًا ما يحدث التهابات متكررة، وربما يصبح الأمر أكثر تعقيدًا ويتطلب تلف في الأعصاب في تلك المنطقة أو عضلات الحوض.
وغالبًا سوف يسألك الطبيب عن مدة استمرار هذا الوجع، فتشخيص التهاب البروستاتا المزمن يتطلب وجود الأعراض لمدة تزيد عن 3 أشهر.

هل يمكن الشفاء من التهاب البروستاتا المزمن؟

بحسب الإحصائيات الطبية، يمكن أن تعالج المضادات الحيوية التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد. حيث أشارت الدرسات أن هذه الأدوية تعمل على تخفيف أعراض التهاب البروستات الجرثومي المزمن في حوالي 30٪ إلى 60٪ من الرجال. يشعر ما يصل إلى 80٪ من الرجال المصابين بمتلازمة آلام الحوض المزمنة بتحسن بعد تلقي العلاجات المناسبة لأعراضهم، ولكن بطبيعة الحال لا يوجد حل قاطع للالتهاب البروستاتا، ولكن الألم المصاحب لها سيبدأ أن يخف حتى ينتهي.

حكايتي مع التهاب البروستاتا المزمن

والآن دعونا نستمع إلى قصة صاحب الرسالة “أخيرًا شفيت من التهاب البروستاتا المزمن”، يقول:
“بدأت أشعر بأعراض التهاب البروستاتا عندما كان عمري 43، حيث كنت في الخارج مع زوجتي حيث بدأت أشعر ببعض الألم، والذي بدأ يزداد في منطقة القضيب، وكنت أرغب في التوجه إلى الحمام بأقصى سرعة.

لم أتوجه إلى الطبيب مباشرة، وانتظرت قليلًَا، حتى أتبين سبب هذا الألم وأعرف إذا كنت ينبغي أن استشير الطبيب، أم هو وجع عرضي وسوف يختفي بالوقت.

ولكن للأسف حدث عكس ما توقعت، فقد ازداد الوجع كثيرًا بمرور الوقت. فقد قضيت أكثر من 5 أيام في حالة من عدم الراحة، وأضطرت إلى أن أخذ أجازة من عملي، لم أكن أقدر على أن أغادر السرير أو الحمام.

وفي أثناء ذلك كان هناك عدد من المحاولات الفاشلة، منها إني قرأت على الإنترنت إمكانية تخفيف الوجع من الجلوس في الماء الدافىء، فجهزت الحمام على الفور من أجل إرخاء عضلات الحوض التي كانت تقتلني ألمًا، ولكنه لم يجدي أي نفعًا.
وحينها فكرت في ضرورة زيارة طبيب مختص في المسالك البولية للحصول على تشخيص مناسب.

ولكن بعد عدة فحوصات والتحاليل والتي شملت، عينة من السائل المنوي، تحليل البول بحثًا عن البكتيريا، وفحص الدم لقياس مستوى PSA، وهو بروتين تصنعه غدة البروستاتا. فالمستويات العالية تشير إلى وجود التهاب.
وهكذا أخبرني الطبيب إني أعاني من التهاب البروستاتا، وكان صريحًا من البداية أنه قد يكون مزمنًا.

كيف شفيت من البروستاتا المزمن؟

كنت استمع إلى بعض الأحاديث بين أصدقائي عن التهاب البروستاتا، ولكن لم يكن هناك أي أحد ضمن قائمة معارفي مصابًا به، ولهذا شعرت بحزن ينتابه خيبة أمل، خصوصًا أنه أثر على عملية الانتصاب، مما كان له تأثيرًا على حياتي الزوجية، ومرّت أوقات كثيرة من الضعط النفسي.
ولكن بعد التوجه إلى الطبيب مختص بأمراض الذكورة والعقم، والحديث حول الضعف الجنسي وعلاقته بالروستاتا، أخبرني أنه يجب البعد عن التوتر نهائيًا، وأنه كلما كنت أكثر تقبلًا، كلما استطعت أن أتفادى أعراض التهاب البروستاتا.

وهكذا شفيت من التهاب البروستاتا المزمن، عندما داومت على العلاج والمضاد الحيوي، واتبعت النصائح الطبية بحذافيرها، وكنت حريصًا على حجز استشارة مع الطبيب المختص، والذي حدثني كثيرًا عن ضرورة تحديد توقعاتي وماذا قد أواجه، حتى أكون أكثر هدوءًا.

كما ذكرت في البداية كانت الأعراض شديدة ما بين ألم في منطقة الحوض أو ربما ألم حول القضيب دون تحديد أين يتواجد الألم بالضبط، وأحيانًا يختفي الألم ويظهر فجأة، وأحيانًا يقل تدريجيًا، وكنت كل مرة أستشير الطبيب حتى يكون مرشدي في رحلة العلاج، وأن أتناول العقاقير كما وصفها لي الطبيب بعناية.

وهكذا أصبح العلاج فعالًا وبعد مدة قصيرة، بدأت أشعر بتحسن، حينها وصف لي الطبيب بدء ممارسة تمارين كيجل من أجل تقوية عضلات الحوض، ووصف لي كذلك الكثير من العلاجات المنزلية والبدنية، والإكثار من تناول بعض الفاكهة التي تحتوي على عناصر مُغذية مثل: الجريب فروت الوردي وبطيخ وجوافة، بالإضافة إلى الإكثار من المشروبات الساخنة والأعشاب مثل الشاي الأخضر.

شفيت كذلك من التهاب البروستاتا المزمن عندما حرصت على تناول الأطعمة التي تحتوي على الزنك مثل بذور السمسم واليقطين، وغيرها من العناصر التي غيرت لي حياتي للأفضل”.

وهكذا انتهت قصة المريض الذي راسلنا ونتمنى له دوام الصحة والعافية.

يمكنك حجز موعد للخضوع للكشف، من خلال البريد الإلكتروني أو الأرقام الموضحة أدناه.
من خلال رقم الواتساب: 962799198805+
أو الايميل:[email protected]
عنوان العيادة: 403 King Abdullah II Street 2nd Floor، عمّان، الأردن

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبلاست وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

د. محمد حمدان

واحد من أكثر ثلاثة أطباء زراعةً للدعامات الذكرية على مستوى العالم