سلس البول

ما هو سلس البول وعلاجه

ما هو سلس البول وعلاجه https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/05/33-scaled.jpg 2560 1707 د. حمدان د. حمدان https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/05/33-scaled.jpg

ما هو سلس البول وعلاجه؟ هل تعاني من تسرب البول بشكل لا إرادي؟ هل يزعجك هذا الأمر ويؤثر على حياتك اليومية؟ يفقد البعض القدرة على التحكم في البول ويحدث ذلك بشكل لا إرادي، ويعرف ذلك باسم السلس البولي، وهو يصيب الرجال والنساء. في هذا المقال، سنتعرف على أسباب تنقيط البول وطرق علاج سلس البول والمزيد. 

أسباب سلس البول

في بعض الأحيان يكون سلس البول مشكلة مؤقتة، ويمكن أن يستمر بشكل مزمن، وتشمل اسباب سلس البول المزمن الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • فرط نشاط عضلات المثانة.
  • ضعف عضلات قاع الحوض.
  • تضخم البروستاتا.
  • تلف الأعصاب الذي يؤثر على السيطرة على المثانة.
  • التهاب المثانة.
  • الآثار الجانبية لعملية جراحية سابقة.

أسباب سلس البول عند النساء

يُعد سلس البول من المشكلات الشائعة التي تواجهها النساء بعد الولادة، خاصةً بعد الولادة الطبيعية. وتشمل أبرز أسباب سلس البول بعد الولادة ما يلي:

  1. ضعف عضلات قاع الحوض:
  • يتعرض قاع الحوض لضغط كبير خلال فترة الحمل والولادة، مما قد يؤدي إلى إضعاف عضلاته.
  • تُساعد عضلات قاع الحوض على التحكم في إفراغ المثانة، وعندما تصبح ضعيفة، قد تفقد المرأة قدرتها على التحكم في البول بشكل كامل.
  1. تلف الأعصاب:
  • قد تتضرر الأعصاب التي تُنظم وظائف المثانة خلال الولادة، خاصةً عند استخدام ملقط الولادة أو التعرض لتمزق في منطقة العجان.
  • يُمكن أن يؤدي تلف الأعصاب إلى ضعف عضلات المثانة أو انقباضها بشكل لا إرادي، مما قد يُسبب سلس البول.
  1. زيادة حجم الرحم:
  • خلال فترة الحمل، يزداد حجم الرحم بشكل كبير ويضغط على المثانة، مما قد يُسبب سلس البول.
  • بعد الولادة، يستغرق الرحم بعض الوقت للعودة إلى حجمه الطبيعي، وعادةً ما تختفي أعراض سلس البول خلال هذه الفترة.
  1. السمنة:
  • تُعد السمنة من عوامل الخطر للإصابة بسلس البول، خاصةً بعد الولادة.
  • تُسبب السمنة ضغطًا إضافيًا على عضلات قاع الحوض، مما قد يُؤدي إلى ضعفها.
  1. السعال المزمن:
  • قد يُسبب السعال المزمن، مثل السعال الناتج عن التدخين أو الحساسية، زيادة الضغط على المثانة، مما قد يُؤدي إلى سلس البول.
  1. الإمساك: قد يُسبب الإمساك ضغطًا على المثانة، مما قد يُؤدي إلى سلس البول.
  2. العوامل الوراثية: قد تلعب العوامل الوراثية دورًا في الإصابة بسلس البول بعد الولادة.
  3. التقدم في العمر: تضعف عضلات قاع الحوض مع تقدم العمر، مما قد يُزيد من خطر الإصابة بسلس البول.
  4. بعض الأدوية: قد تُسبب بعض الأدوية، مثل مدرات البول، سلس البول كأثر جانبي.
  5. بعض الأمراض: قد تُسبب بعض الأمراض، مثل السكري أو التصلب اللويحي، سلس البول.

وتحدث اضطرابات التبول في بعض الأحيان عند الأشخاص الذين يصابون بجلطة دماغية، أو يكون لديهم أمراض مزمنة أخرى تؤثر على القدرة على التبول مثل السكري أو مرض الزهايمر أو مرض باركنسون أو التصلب المتعدد.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

أنواع سلس البول

يفقد المرء القدرة على التحكم في التبول عندما يتسرب البول بطريق الخطأ بشكل متكرر، وهي مشكلة تؤثر على ملايين الأشخاص في مختلف دول العالم، ومعظمهم من النساء، وهناك عدة أنواع لذلك المرض منها: 

سلس البول الاجهادي

وفي هذا النوع يتسرب البول بسبب ضعف عضلات الحوض والأنسجة، ويمكن أن يحدث ذلك عند زيادة الضغط على المثانة عند ممارسة التمارين الرياضية أو عند الضحك أو العطس أو السعال.

ويمكن للحمل والولادة أن تؤثر على عضلات قاع الحوض لدى المرأة فيسبب ذلك اضطرابات في التبول وعدم القدرة على التحكم في إفراغ المثانة، ويمكن لعوامل مثل السمنة وزيادة الوزن أن تؤدي أيضًا إلى حدوث اضطرابات في التبول.

سلس البول الملحي

وهذا ما يسمى أيضًا فرط نشاط المثانة، ويحفز هذا النوع حاجة ملحة للذهاب إلى الحمام لإفراغ المثانة وقد لا يستطيع صاحب السلس الملحي إفراغ المثانة في الوقت المناسب فيتبول في ملابسه، وقد يرجع هذا إلى تلف أعصاب المثانة أو تلف في الجهاز العصبي أو إلى الشيخوخة.

ويمكن لحالات أخرى متعددة مثل السكتة الدماغية وغيرها أن تؤثر على الأعصاب مما يؤدي إلى فقد القدرة على التبول بشكل صحيح.

سلس البول الوظيفي

في بعض الحالات تمنع المشكلات العقلية أو الجسدية أو العوامل المرتبطة بتقدم العمر مثل الخرف أو التهاب المفاصل صاحبها من إفراغ المثانة في الوقت المناسب.

سلس البول المختلط

ويجمع ذلك النوع سلس الإجهاد والسلس الوظيفي معًا، وهو يكثر لدى النساء. والسمة الأساسية لسلس البول هي تكرار إفراغ البول أثناء النهار أو في الليل في السرير أو الملابس، وغالبًا ما يكون هذا أمر شاق، وقد يتبع ذلك أعراض أخرى لدى بعض الحالات.

وتكرار إفراغ البول مهم لتشخيص المرض، وهو يتكرر على تلك الصفة مرتين وأكثر في الأسبوع لمدة لا تقل عن ثلاث أشهر متتالية، ويتعرض الأطفال أيضًا لتلك الأعراض خلال الثلث الأول من الليل غالبًا.

وقد يحدث السلس في النهار بشكل أكثر شيوعًا عند الإناث منه في الذكور، وهو غير شائع بعد سن التاسعة، وقد تزداد أعراض سلس البول إذا كان المريض يعاني من أمراض أخرى.

هل يؤثر سلسل البول على الحياة الجنسية؟

يمكن لسلس البول أن يؤثر على ثقة المريض في نفسه ويتسبب في توتر علاقاته الاجتماعية والرومانسية أيضًا، وقد يكون من الصعب مناقشة مشاكل سلس البول مع شريك الحياة وغالبًا ما يترك ذلك بداخل المرء شعور شديد بالحرج من الشريك.

ورغم أن النقاش مع الشريك حول اضطرابات التبول ليست قرارًا سهلًا، إلا أنه خطوة هامة للتأكد من أن المشكلة لا تؤثر على الحياة الجنسية، وعلى الرغم من أن الأمر قد يتطلب بعض الشجاعة إلا أن كل ما على المريض فعله هو إخبار شريكه أن حالته ستتحسن مع العلاج.

ومن الضروري الإفصاح للشريك عن المشكلة هذه المرضية لأنها تسبب اضطرابات في التبول أثناء الجماع، وربما يؤثر ذلك على حميمية العلاقة الجنسية، وفي بعض الأحيان يتفهم طرفي العلاقة الأمر بحيث لا يؤثر الإصابة بالسلس على العلاقة.

وعلى الرغم من أن حدوث سلس البول أثناء ممارسة الجنس قد تجعل الأمر فوضويًا من المهم أن يتذكر المريض أن البول معقم وليس هناك ما يدعو للقلق. بمزيد من المصارحة لتجاوز ذلك الأمر مع اتباع العلاج الطبي، وهناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تجاوز الأمر من بينها:

  • تجنب الشرب قبل العلاقة الجنسية.
  • البقاء بعيدًا عن مهيجات المثانة لعدة ساعات قبل العلاقة الجنسية.
  • التأكد من إفراغ المثانة تمامًا.
  • وضع المناشف أو الأغطية على الفراش.
  • الحصول على استراحة بين المداعبة وبدء العلاقة الجنسية لتفريع المثانة.

ويعتبر سلس البول أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض النشاط الجنسي لدى كبار السن، وهو يرتبط أحيانًا بعوامل تؤثر على النشاط الجنسي، مثل الاكتئاب مما يؤدي إلى النفور من بدء واستمرار العلاقة الجنسية.

وتؤكد الجمعية الدولية للطب الجنسي أن سلس البول يمكن أن يؤثر بشدة على الحياة الجنسية في بعض الحالات لأنه يرتبط بالخوف من التبول المستمر أثناء الجماع، ونتيجة لذلك يمكن للمرء أن يعتريه شعور غير مرغوب فيه أثناء الجماع.

ويمكن لسلس البول أن يؤدي أيضًا إلى التسرع في ممارسة الجنس وعدم تحقيق النشوة الجنسية، ويمكن أن يدفع ذلك إلى تقليل عدد مرات العلاقة الحميمية.

علاج سلس البول 

يتطلب علاج سلس البول زيارة الطبيب واتباع تعليماته بانتظام، ويمكن للأدوية فقط علاج الكثير من الحالات، حيث يمكن لتناول الأدوية تقليل تورم غدة البروستاتا وعلاج التهابات المثانة. ومن المرجح أن يقترح الطبيب البدء في تناول الأدوية المناسبة ثم ينتقل إلى خيارات أخرى تساعد مع العلاج الدوائي، ويمكن توضيح أهم تلك الخيارات فيما يلي:

  • تدريب المثانة على تأخير التبول، وقد يبدأ المريض بمحاولة الصمود لمدة 10 دقائق في كل مرة يشعر فيها بالرغبة في التبول، والهدف من ذلك هو إطالة الزمن بين أوقات الذهاب إلى المرحاض.
  • إفراغ مزدوج لمساعدة المريض على تعلم إفراغ المثانة بشكل كامل لتجنب السلس الزائد، والإفراغ المزدوج يعني التبول ثم الانتظار لبضع دقائق والمحاولة مرة أخرى.
  • الذهاب إلى المرحاض بشكل مجدول للتبول كل ساعتين إلى أربع ساعات بدلًا من انتظار إفراغ المثانة في آخر الوقت.
  • الانتظام في تناول السوائل وتنظيم تناول الطعام بصفة عامة لاستعادة السيطرة على المثانة.
  • التوقف عن تناول الكحول أو الكافيين أو الأطعمة الحمضية.

علاج سلس البول عند النساء

يعتمد علاج السلس البولي عند النساء على نوع سلس البول وشدته، وتشمل الخيارات العلاجية ما يلي:

  1. تغيير نمط الحياة: يمكن علاج سلس البول منزليًا في بعض الحالات البسيطة، وذلك من خلال اتباع بعض الخطوات:
  • إنقاص الوزن: يُمكن أن يساعد إنقاص الوزن في تقليل الضغط على المثانة وتحسين أعراض سلس البول.
  • تجنب الكافيين: يُمكن أن يُسبب الكافيين زيادة الرغبة في التبول، لذلك يُنصح بتجنب الكافيين أو تقليل استهلاكه.
  • الإقلاع عن التدخين: يُمكن أن يُسبب التدخين السعال المزمن، الذي قد يُؤدي إلى سلس البول.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: تُساعد الرياضة على تقوية عضلات قاع الحوض.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة: يُمكن أن يُسبب رفع الأشياء الثقيلة زيادة الضغط على المثانة.
  1. تمارين كيجل:
  • تُساعد تمارين كيجل على تقوية عضلات قاع الحوض، مما قد يُحسّن اعراض سلس البول.
  • يُمكنك تعلم كيفية أداء تمارين كيجل من طبيبك أو معالج فيزيائي.
  1. الأدوية:
  • تُستخدم بعض الأدوية لعلاج سلس البول الإلحاحي، مثل مضادات الكولين ومضادات الاكتئاب.
  • تُستخدم بعض الأدوية لعلاج سلس البول الإجهادي، مثل حاصرات ألفا الأدرينالية.
  1. العلاج بالجراحة:
  • يُستخدم العلاج بالجراحة لعلاج بعض أنواع سلس البول، مثل سلس البول الإجهادي الشديد.

تشمل أنواع العمليات الجراحية لعلاج سلس البول:

  • عملية تعليق المثانة: تُستخدم هذه العملية لرفع المثانة وإعادة وضعها في مكانها الطبيعي.
  • عملية حقن الحشوات: تُستخدم هذه العملية لحقن مواد حشوية حول الإحليل لتقوية عضلاته.
  • عملية تركيب شريط الإحليل: تُستخدم هذه العملية لتركيب شريط من البلاستيك تحت الإحليل لدعمه.
  1. العلاج بالتحفيز الكهربائي:
  • يُستخدم العلاج بالتحفيز الكهربائي لتحفيز عضلات قاع الحوض.
  • يُمكن استخدام العلاج بالتحفيز الكهربائي لعلاج سلس البول الإلحاحي وسلس البول الإجهادي.
  1. العلاج بالليزر: يُستخدم العلاج بالليزر لتحفيز إنتاج الكولاجين في المهبل، مما قد يُساعد في علاج سلس البول الإجهادي.
  2. العلاج السلوكي: يُستخدم العلاج السلوكي لتغيير عادات التبول، مثل تقليل عدد مرات التبول في اليوم وتأخير التبول عند الشعور بالحاجة إليه.

دليل : ألم فتحة البول لدى النساء !

علاج سلس البول للرجال

يعتمد علاج سلس البول على نوعه وسببه. ويمكن علاج علاج سلس البول عتد الرجال بالطرق التالية: 

العلاجات غير الجراحية

  • تدريب المثانة: يتم تعليم المريض كيفية التحكم في عضلات المثانة عن طريق تأخير التبول تدريجيًا.
  • تمارين كيجل: تقوي هذه التمارين عضلات قاع الحوض، مما يساعد على التحكم في تدفق البول.
  • الأدوية: يمكن استخدام مضادات الكولين أو مضادات ألفا الأدرينالية لعلاج سلس البول الإجهادي أو الإلحاحي.
  • الحقن: يمكن حقن مواد اصطناعية في الأنسجة المحيطة بالإحليل لعلاج سلس البول الإجهادي.
  • الأجهزة المساعدة: يمكن استخدام فوطات سلس البول أو القسطرة الخارجية للمساعدة في امتصاص البول.

العلاجات الجراحية

  • جراحة رفع المثانة: يتم رفع المثانة جراحيًا لمنع تسرب البول.
  • جراحة شد العضلة العاصرة: يتم شد العضلة العاصرة جراحيًا لمنع تسرب البول.
  • جراحة زرع جهاز تحفيز العصب العجزي: يتم زرع جهاز تحت الجلد لتحفيز الأعصاب التي تتحكم في المثانة.

وفي الختام يمكننا القول، بأن هذا مشكلة سلس البول ليست مجرد تحدٍ صحي، بل قد تؤثر أيضًا على الحياة اليومية والعلاقات الاجتماعية. ولكن مع فهم الأسباب وخيارات العلاج المتاحة، يمكن للأفراد استعادة السيطرة على حياتهم وتحسين جودة حياتهم بشكل كبير.

من التغييرات في نمط الحياة إلى التمارين العضلية والأدوية المناسبة، يوفر عالم الطب والعلاج حلولًا متعددة لمن يعانون من سلس البول. ومن خلال البحث عن المساعدة المناسبة والأطباء المتخصصين، يمكن للرجال والنساء تخطي هذه التحديات والعودة إلى حياة نشطة وصحية.

لذا، دعونا نستفيد من التقنيات الحديثة والعلاجات المبتكرة، ولنعمل جميعًا على نشر الوعي حول هذه المشكلة وتقديم الدعم للذين يعانون منها. فالتفهم والدعم الاجتماعي يمكن أن يلعبا دورًا كبيرًا في مساعدة الأشخاص المتأثرين على تحقيق أفضل نوعية للحياة والاستمتاع بكل يوم بمزيد من الثقة والراحة.

Photo by cottonbro from Pexels

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبلاست وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

د. محمد حمدان

واحد من أكثر ثلاثة أطباء زراعةً للدعامات الذكرية على مستوى العالم