سرطان القضيب: الأسباب والعلاج لسرطان الأعضاء التناسلية للرجل - DR Hamdan
  • عمان - الأردن | 962799198805+

سرطان القضيب: الأسباب والعلاج لسرطان الأعضاء التناسلية للرجل

سرطان القضيب: الأسباب والعلاج لسرطان الأعضاء التناسلية للرجل https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/04/prostate-problems.jpg 493 335 DR Hamdan DR Hamdan https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/04/prostate-problems.jpg

يعتبر سرطان القضيب من الأمراض غير الشائعة بدرجة كبيرة، وهو أقل أنواع السرطان انتشارً، وسيتناول هذا المقال أهم ما يتعلق بسرطان القضيب.

أسباب سرطان القضيب

القضيب هو العضو الجنسي الذكري الخارجي الذي يتكون من الجلد والأنسجة والعضلات والأوعية الدموية، وهو يحتوي على مجرى البول الذي يتكون كأنبوب ينشأ من المثانة وينتهي عند طرف القضيب. 

ويتكون القضيب من عمود وهو الجزء الرئيسي، ورأس القضيب المعروف باسم الحشفة، ومثل أي جزء آخر من الجسم يصبح القضيب أيضاً عرضة للنمو وتتطور خلاياه إما بشكل حميد أو سرطاني.

ويمكن أن تظهر هذه الزيادات السرطانية في أي مكان على القضيب، ولكن عادة ما تكون موجودة بشكل حميد على الحشفة، ويكون النمو الحميد إما من خلال الأورام المخاطية وهي الثآليل التناسلية، أو من خلال ما يعرف بالحطاطات البوابية. 

وكلا النوعين مرتبط بعدوى فيروس الورم الحليمي، والأورام الليفية عبارة عن نمو صغير يشبه القرنبيط، في حين أن الحطاطات عبارة عن بقع حمراء أو بنية صغيرة تقع معظمها على عمود القضيب.

وغالباً ما تنمو هذه الزيادات في المراحل المبكرة لسرطان القضيب، لكنها عادة لا تتسبب في أي مشاكل، وقد تختفي بعد بضعة أشهر دون أي تدخل، وإذا كانت حالات النمو سرطانية يمكن تصنيفها في الغالب على أنها سرطان الخلايا الحرشفية.

وهذا السرطان نادر الحدوث في الدول الغربية ولكنه أكثر شيوعاً في آسيا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا، والسبب الدقيق للحالة غير معروف، ومع ذلك ومثل أي شكل آخر من أشكال السرطان يتميز سرطان القضيب بوجود خلايا غير طبيعية تستمر في النمو.

وعلى الرغم من عدم معرفة السبب الدقيق لأنواع المرض حدد خبراء الأورام بعض عوامل الخطر التي تزيد معها احتمالات الإصابة بسرطان في القضيب ومن أهم تلك العوامل:

  • فيروس الورم الحليمي.
  • سوء النظافة الشخصية.
  • تعدد الشركاء الجنسيين.

ويزيد التدخين من خطر إصابة الشخص بسبب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر والتي تشمل البنزيرين، وقد يؤثر الختان في احتمالات الإصابة في الرجال غير المختونين أكثر من أولئك الذين يتم ختانهم؛ وذلك لأن الإفرازات وخلايا الجلد الميتة غالباً ما تتراكم في قلفة القضيب.

اقرأ أيضا: سرطان المثانة عند الرجال وكيف يمكن علاجه؟

أنواع سرطان القضيب الذكري

هناك عدة أنواع مختلفة من سرطان القضيب، وبعضها يتطور في الأوعية الدموية أو الغدد العرقية أو الأنسجة الضامة، ويلعب تحديد نوع المرض دوراً هاماً في العلاج، إذ قد يترتب على ذلك تأثيراً علاجياً متفاوتاً من حالة لأخرى، وهناك بعض الأنواع الرئيسية لسرطان القضيب ومنها:

سرطان الخلايا الحرشفية

وفي ذلك النوع تتطور خلايا الجلد الصغيرة المسطحة المعروفة باسم الخلايا الحرشفية، ويمكن أن يحدث ذلك في أي مكان في جلد القضيب، ولكنها أكثر شيوعاً في القلفة أو حشفة القضيب، وعادة ما تكون بطيئة النمو.

 سرطان الجلد

وفيه تتطور الخلايا التي تعطي البشرة صبغة، وهذه السرطانات أقل شيوعاً من سرطان الخلايا الحرشفية، لكنها عادة ما تكون سريعة الانتشار.

سرطان الخلايا القاعدية

وفيه تتطور الخلايا في أعمق طبقة من الجلد، وهي بطيئة النمو ومن غير المرجح أن تنتشر بشكل كبير.

تشخيص سرطان القضيب 

يستخدم الطبيب مجموعة من الاختبارات والإجراءات لتشخيص المرض بشكل واضح لكي تبدأ مرحلة العلاج بعد ذلك، ويمكن التشخيص عن طريق:

فحص بالأشعة المقطعية 

وفيه يتم الحصول على سلسلة من الصور التفصيلية للقضيب من زوايا مختلفة بواسطة جهاز كمبيوتر مرتبط بجهاز الأشعة السينية.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يتم استخدام المغناطيس وموجات الراديو وجهاز كمبيوتر للحصول على سلسلة من الصور التفصيلية.

فحص الموجات فوق الصوتية

وذلك من خلال ارتداد الموجات الصوتية عالية الطاقة عن الأنسجة أو الأعضاء الداخلية.

وقد يقوم الطبيب بإزالة العقدة الليمفاوية أثناء الجراحة، والعقدة الليمفاوية الخافرة هي أول العقد الليمفاوية التي تتلقى التصريف اللمفاوي من الورم، وهي أول عقدة ليمفاوية من المحتمل أن ينتشر سرطان القضيب من خلالها.

ويقوم أخصائي علم الأمراض بعرض الأنسجة تحت المجهر للبحث عن الخلايا السرطانية، وإذا لم يتم العثور عليها قد لا يكون من الضروري إزالة المزيد من الغدد الليمفاوية.

اقرأ أيضا: سرطان الخصية عند الرجال وكيف يمكن علاجه؟

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

أعراض سرطان الأعضاء التناسلية للرجل

هناك عدد من الأعراض التي تزيد معها احتمالات إصابة القضيب بالسرطان، وإذا ظهرت هذه الأعراض على المريض لابد أن يلجأ إلى طبيب للفحص والتشخيص على الفور، ويمكن توضيح أهم تلك الأعراض فيما يأتي:

  • زيادة سماكة مساحة جلد القضيب.
  • ظهور كتلة على القضيب.
  • نزيف وقرحة على القضيب.
  • ظهور طفح جلدي مخملي على القضيب.
  • تفريغ كريه الرائحة تحت القلفة.
  • تورم القضيب.
  • تهيج وحكة في القضيب.
  • صعوبة في التبول.
  • دم في البول.
  • انتصاب شبه دائم.
  • تورم الغدد الليمفاوية في منطقة الفخذ.

وقد يكون أي طفح أو نمو يشبه الثآليل ضاراً على الرغم من أنه في بعض الحالات قد لا يكون علامة واضحة على الإصابة بالمرض، لذلك من المهم الذهاب إلى الطبيب بمجرد ظهور أحد الأعراض.

وقد ظهرت تلك الأعراض على بعض الحالات وهم صغار لكن لم يتم تشخيصهم بسرطان العضو الذكري، وكانت مؤشراً لأمراض أخرى، وغالبًا ما تكون بعض الأعراض مصحوبة بقلفة ضيقة بسبب مشكلة جلدية على القضيب تسمى الحزاز الصلبة، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان في القضيب.

وغالبًا ما يتم تجاهل ذلك المرض حتى يتم اكتشافه في مرحلة متأخرة، حيث يحجم المرضى في البداية أو يشعرون بالحرج من التحدث عن الأعضاء التناسلية، وقد يؤثر ذلك بشكل كبير على العلاقات الاجتماعية والعاطفية.

اقرأ أيضا: سرطان البروستاتا عند الرجال وكيف يمكن علاجه؟

علاج سرطان القضيب 

يبحث الأطباء باستمرار عن طرق جديدة لتحسين علاج أي سرطان في القضيب، ويجب أن يتعرف المريض على كل شيء حول طرق العلاج، وتعتمد خيارات العلاج على بعض العوام: 

  • حجم وموقع الورم في القضيب.
  • نتائج الاختبارات المعملية.
  • مرحلة السرطان.
  • صحة المريض بشكل عام. 

وتتفاوت طرق العلاج وتختلف من حالة لأخرى بحسب سبب المرض وتشخيص الطبيب لنوع السرطان الذي أصاب المريض، ومن الضروري أن يكون المريض ملماً بأعراض المرض ليسهل علاجه، ويمكن توضيح أهم طرق العلاج الشائعة فيما يأتي:

العلاج الكيميائي

وفيه يتم استخدام الأدوية المضادة للسرطان لتقليص أو قتل الخلايا السرطانية وتقليل انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم بخلاف القضيب.

وقد يستخدم الأطباء أدوية علاج كيميائي مختلفة لعلاج سرطان العضو الذكري، وذلك يختلف من حالة لأخرى، وبالنسبة للسرطانات المبكرة للغاية يمكن تطبيق العلاج الكيميائي مباشرة على الجلد ككريم علاج كيميائي موضعي. 

وبالنسبة للسرطانات المتقدمة قد يساعد العلاج الكيميائي المعطى في الوريد في تقليص الأورام.

العلاج الإشعاعي

وفيه يتم استخدام الإشعاع لقتل أو تقليص الخلايا السرطانية والأورام والأمراض غير السرطانية، ويمكن للطبيب استخدام العلاج الإشعاعي مع الجراحة، وقد يتلقى المريض إشعاعاً خارجياً يسمى العلاج الإشعاعي الخارجي، أو داخليًا يسمى العلاج الإشعاعي الموضعي.

شاهد فيديو الضعف الجنسي – الطرق البديلة لعلاج ضعف الانتصاب

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبل وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

اعرف المزيد

د. محمد حمدان

أول طبيب في الشرق الأوسط يحصل على جائزة القيادة في زراعة الدعامات الذكرية