زراعة دعامات الذكر في القصيم

زراعة دعامات الذكر في القصيم

زراعة دعامات الذكر في القصيم https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/05/زراعة-دعامات-الذكر-في-القصيم.webp 1000 712 DR Hamdan DR Hamdan https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/05/زراعة-دعامات-الذكر-في-القصيم.webp

وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي، يُقدر انتشار ضعف الانتصاب في المملكة العربية السعودية بحوالي 59.4٪ بين الرجال فوق سن الثلاثين. ويمكن أن يكون لهذه الحالة تأثير كبير على نوعية حياة الرجل وعلاقاته. ولحسن الحظ، أدى التقدم التكنولوجي إلى جعل الإجراء طفيف التوغل وحسّن النتائج بشكل كبير بالنسبة للمرضى. حيث تُعد زراعة دعامات الذكر في القصيم خيارًا علاجيًا آمنًا وفعالًا لكثير من الرجال.

وتتضمن زراعة دعامات الذكر وضع دعامة داخل القضيب لتمكين الرجل من تحقيق الانتصاب. ويُنصح به عادةً للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب (ED) الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى مثل الأدوية أو حقن القضيب أو غيرها من العلاجات. كما ويمكن أيضاً استخدام دعامة الذكر لعلاج مرض بيروني، وهي حالة تؤدي إلى تقوس القضيب أو ثنيه أثناء الانتصاب.

ما هي أنواع دعامات الذكر في القصيم؟

هناك نوعان رئيسيان من دعامات الذكر: الهيدروليكية (قابل للنفخ)، والمرنة (الصلبة).

الدعامة الهيدروليكية (القابلة للنفخ)

تتكون الدعامة الهيدروليكية (القابلة للنفخ) من أسطوانتين أو ثلاث أسطوانات يتم زرعها داخل القضيب، بالإضافة إلى مضخّة توضع في كيس الصفن، وخزان يحتوي على محلول سائل. وعندما يرغب الرجل في الانتصاب، فإنه يضغط ببساطة على المضخة، التي تنقل السائل من الخزان إلى الأسطوانات، مما يؤدي إلى تضخمها وخلق الانتصاب.

الدعامة المرنة (الصلبة)

تتكون الدعامة المرنة من اسطوانتين قابلتين للانحناء يتم زرعهما داخل القضيب. ويمكن للرجل تعديل موضع الأسطوانات يدويًا لتحقيق الانتصاب، ثم ثنيها مرة أخرى عند الانتهاء. وتعتبر الدعامة المرنة بشكل عام أبسط وأكثر متانة من الدعامة الهيدروليكية، ولكنها لا تسمح بنفس المستوى من التحكم في توقيت ومدة الانتصاب.

مقارنة بين أنواع دعامات الذكر في القصيم

يعتمد اختيار دعامات الذكر المناسبة على الاحتياجات الفردية وتفضيلات المريض، بالإضافة إلى نصيحة الطبيب المختص. وتالياً هي بعض إيجابيات وسلبيات كل نوع من أنواع دعامات الذكر:

إيجابيات الدعامة الهيدروليكية

توفر انتصاباً أكثر صلابة وتحكماً وأكثر طبيعية

سلبيات الدعامة الهيدروليكية

  • أكثر تعقيداً في الاستخدام
  • سعرها أعلى

إيجابيات الدعامة المرنة

أسهل في الاستخدام

سلبيات الدعامة الهيدروليكية

يمكن أن تسبب بعض الانزعاج أو تظهر تحت الملابس

ما هي فوائد زراعة دعامات الذكر في القصيم؟

يمكن أن توفّر زراعة دعامات الذكر في القصيم فوائداً كبيرة للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب أو مرض بيروني، وتالياً هي أهم الفوائد:

فوائد جسدية لزراعة دعامات الذكر:

  • تحسين الوظيفة الجنسية والرضا.
  • تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه بما يكفي لممارسة الجنس.
  • التحكم في توقيت الانتصاب ومدّته.
  • استعادة العلاقة الحميمة وتحسين نوعية الحياة لكل من المريض وشريكه.

فوائد نفسية لزراعة دعامات الذكر:

  • زيادة الثقة بالنفس واحترام الذات.
  • الشعور بمزيد من الراحة والثقة في العلاقة الجنسية.
  • نظرة أكثر إيجابية للحياة بشكل عام.

وقد أبلغت دراسة نُشرت في المجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي أن 97.3٪ من الرجال في المملكة العربية السعودية، الذين خضعوا لزراعة دعامات الذكر، أفادوا بالرضا عن العملية والتحسّن في الوظيفة الجنسية. ويشير هذا المستوى العالي من الرضا إلى أن زراعة دعامات الذكر في القصيم يمكن أن تكون خيارًا علاجيًا فعالًا للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب.

ما هي إجراءات زراعة دعامات الذكر في القصيم؟

اتخاذ قرار زراعة دعامات الذكر في القصيم

إذا كنت تفكر في إجراء عملية زراعة دعامة للقضيب، فمن المهم أن تعرف ما يمكن توقّعه أثناء عملية التحضير. أولاً، ستحتاج إلى الخضوع لتقييم طبي لتحديد ما إذا كنت مرشحًا جيدًا للإجراء. وقد يشمل ذلك:

  • فحصًا جسديًا.
  • اختبارات دم.
  • اختبارات تشخيصية أخرى لتقييم صحتك العامة وتحديد أي حالات طبية أساسية قد تؤثر على الجراحة.

وبمجرد الموافقة على الجراحة، يمكنك استشارة طبيب المسالك البولية المتخصص في زراعة دعامات الذكر فيما يتعلق بأنواع دعامات الذكر المتاحة، بالإضافة إلى إيجابيات وسلبيات كل نوع. حيث سيقوم الطبيب المختص بشرح المخاطر والمضاعفات المرتبطة بالإجراء، وسيجيب على أي أسئلة قد تكون لديك.

التحضير لعملية زراعة دعامات الذكر

قبل الجراحة، سيعطيك الطبيب المختص بعض التوجيهات، مثل:

  • التوقف عن تناول بعض الأدوية التي يمكن أن تزيد من خطر حدوث نزيف أو مضاعفات أخرى.
  • الامتناع عن الأكل أو الشرب لفترة زمنية معينة قبل الإجراء.

وبشكل عام، تعد زراعة دعامات الذكر خيارًا علاجيًا آمنًا وفعالًا للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب أو مرض بيروني. ومع ذلك، مثل أي إجراء جراحي، هناك مخاطر ومضاعفات مرتبطة به، لذا من المهم مناقشة هذه المخاطر مع طبيبك المختص، والموازنة بعناية بين الفوائد والمخاطر قبل أن تقرر الخضوع لجراحة زرع دعامة الذكر.

خلال زراعة دعامات الذكر

يقوم الطبيب المختص أثناء الجراحة بعمل شق صغير في أسفل قاعدة القضيب لزراعة دعامات الذكر. ويتم ذلك إما تحت تأثير التخدير العام أو التخدير الموضعي (وهي طريقة تخدير قام بتطويرها الدكتور محمد حمدان وفريقه الجراحي، وتعتبرمن أكثر طرق التخدير أماناً، وخاصةً لمرضى القلب، والتنفس، وارتفاع ضغط الدم).

وعادةً ما يتم إجراء الجراحة في العيادات الخارجية، مما يعني أنك ستتمكن من العودة إلى المنزل في نفس اليوم. كما ويمكن أن تكتمل العملية برمتها، من الاستشارة إلى الجراحة، في غضون أسابيع قليلة.

وكما هو الحال مع أي نوع جراحة، فهنالك احتمال للتعرض إلى بعض المخاطر مثل:

  • العدوى.
  • النزيف.
  • الألم.
  • خلل الجهاز.

إلا أن هذه المخاطر احتمالها ضعيف ونادرة الحدوث في حال كان الطبيب المختص ماهراً وذي خبرة في هذا النوع من العمليات.

بعد عملية زراعة دعامات الذكر

بعد زراعة دعامات الذكر، من المهم إتاحة الوقت لجسمك للشفاء. حيث قد تشعر ببعض الانزعاج والتورم في المنطقة لعدة أيام أو أسابيع، لكن هذا يجب أن يهدأ تدريجيًا. وخلال فترة التعافي، من المهم تجنّب النشاط الجنسي لمدة 4-6 أسابيع، إلى أن يعطيك الطبيب المختص الضوء الأخضر.

سيقدم لك الطبيب المختص تعليمات مفصلة حول كيفية العناية بموقع الجرح وكيفية استخدام دعامة الذكر. وسيكون لديك أيضًا مواعيد متابعة منتظمة للتأكد من أنك تتعافى بشكل صحيح ولمعالجة أي مخاوف أو مضاعفات قد تنشأ.

من المهم حضور جميع مواعيد المتابعة والاتصال بالطبيب المختص إذا واجهت أي أعراض أو مضاعفات غير عادية. حيث يمكن أن تساعد الفحوصات المنتظمة في ضمان استمرار عمل دعامة الذكر بشكل صحيح، ويمكن أن تساعد في منع أي مشاكل محتملة من أن تصبح أكثر خطورة.

وفي الختام، نود التأكيد على أن زراعة دعامات الذكر في القصيم هي إجراء يغير حياة الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب أو مرض بيروني. لذا، إذا كنت تفكر في هذا الإجراء، فتأكد من أن تختار نوع الدعامة المناسبة والطبيب المختص المؤهل للقيام بهكذا عملية.
وتذكر أن التعافي من جراحة زراعة دعامات الذكر في القصيم يستغرق وقتًا، ولكن مع الرعاية والمتابعة المناسبة ، فإن الفوائد كبيرة وطويلة الأمد.

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبل وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا