جهاز تكبير الذكر في الصيدليات

جهاز تكبير الذكر في الصيدليات: كيف يعمل وماذا يجب أن تعرفه قبل الشراء؟

جهاز تكبير الذكر في الصيدليات: كيف يعمل وماذا يجب أن تعرفه قبل الشراء؟ https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/07/جهاز-تكبير-الذكر-في-الصيدليات.webp 1000 667 د. حمدان د. حمدان https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/07/جهاز-تكبير-الذكر-في-الصيدليات.webp

تبحث عن جهاز تكبير الذكر في الصيدليات؟ في هذا الموضوع سوف نتناقش حول الكثير من الأجهزة التي تجدها في الإعلانات وتحمل وعودًا برّاقة في فعاليتها وكيف أنه ستكون حلًا لكافة مشاكلك الجنسية، ولكن ما الحقيقة وراء ذلك؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

الكثير من الرجال يشغلهم حجم القضيب وطوله، وأحيانًا يسبب لهم مشاكل نفسية كبيرة، ويجعلهم يفقدون الثقة في أنفسهم، بل ويؤثر على علاقتهم الجنسية مع شريكهم، بل إن هذا التوتر قد يتسبب فيما بعد إلى الضعف الجنسي.

وإن كان لا عيب في محاولة البحث عن وسيلة للحصول على قضيب أكبر، ولكن ما قد يكون غير صحيحًا أن الاعتقاد بأن حجم القضيب له علاقة مباشرة بالأداء الجنسي.

إلا أن كل تلك المخاوف قد لا يكون لها أساس من الصحة.

فالكثير من الشركات تلعب دورًا حول هذا الهاجس، ونجد الكثير من أجهزة تكبير الذكر في الصيدليات، والتي قد لا يكون لها تلك الفعالية.
ولهذا سوف نستعرض كل ما عليك معرفته عن جهاز تكبير الذكر في الصيدليات وما يجب أن تعرفه قبل الشراء.

ما الحجم الطبيعي للقضيب؟

على الرغم من كثرة الإعلانات حول أجهزة تكبير القضيب إلا أنه لا يوجد أدلة علمية حول مدى فعالية تلك الأجهزة لتكبير القضيب، حتى إن الحديث عن العمليات التجميلية لتكبير القضيب ليست موثوقة وغير آمنة، وكافة المؤسسات الطبية المرموقة لا تقدم هذا النوع من الجراحات، بل أن الكثير منها يؤدي إلى إلحاق الضرر بالقضيب، لذلك فكر مليًا قبل تنفيذ أي من الطرق، ودعنا هنا نتحدث بالتفصيل عن ما الحجم الطبيعي للقضيب، ومتى يمكن القول أن هناك مشكلة تستدعي تدخلًا جراحيًا.
في الواقع الكثير من الرجال يعتقدون أن حجم قضيهم صغير، وهو طبيعي للغاية، وذلك بسبب الأفكار المبالغ فيها عن كيف يكون حجم القضيب الطبيعي.
يختلف المعدل الطبيعي لحجم القضيب بحسب النطاق الجغرافي، كما أن يجدر الإشارة إلى أن طول القضيب غير المنتصب لا يكون دليلًا على معدل طوله وهو منتصب، وعلى ذلك، إذا كان طول القضيب حوالي 13 سم أو أكثر، فهذا حجم طبيعي للغاية، كما أنه لا يمكن اعتبار القضيب أنه ذو حجم صغير إلا إذا كان طوله أقل من 7 سم وهو منتصب، وهذه الحالة تُعرف بصغر القضيب.

ماذا تفعل إذا شعرت أن حجم القضيب صغير؟

إذا كنت تعتقد أن حجم قضيبك أصغر من المعدل الطبيعي، عليك في البداية التحدث إلى زوجتك بشفافية، فالحديث حول شكل العلاقة الزوجية وتفضيلات كل شخص سوف يساعدك على فهم احتياجات بعضكما البعض، بدلًا من السعي وراء تكبير القضيب.
فالكثير من المنتجات التي تروج لفعاليتها في تكبير القضيب قد تسبب مخاطر نتيجة لدخول بعض العناصر الكيميائية الضارة، التي لن تذكرها الشركات المُصَنِعة لها على بطاقة تلك المنتجات.

أجهزة تكبير الذكر في الصيدليات

بعد أن عرفنا أن الكثير من الكريمات والحبوب التي يدعي مروجيها أن لها تأثير في تكبير و إطالة القضيب ما هي إلا إعلانات مضللة، عليك معرفة الآن أن أجهزة تكبير الذكر التي قد تجدها في الصيدليات، والتي تكون عبارة عن مضخات، وبأنواعها المختلفة عبارة عن مضخة تعمل على تحفيز الدم للوصول للقضيب من خلال إحداث ضغط سلبي حول القضيب، وبالتالي يبدأ الدم في التدفق إلى القضيب، فينتصب.
ولهذا فإن تلك الأجهزة ليست لتكبير الذكر، ولكنها قد تحسن من عملية الانتصاب، وتساعد في مشاكل الضعف الجنسي الخفيفة، لأن تنشيط الدورة الدموية للقضيب له تأثير مباشر على الانتصاب، ولكنها في النهاية ليس لها تدخل في تكبير الذكر، إنما يزداد في حالة الانتصاب وهو أمر طبيعي، فالقضيب يكون أكبر حجمًا وقت الانتصاب أكثر من الارتخاء.
ولكن إذا قررت استخدام مضخات القضيب، هناك مجموعة من الأعراض الجانبية التي عليك توقعها:

  • استخدام المضخة استخدامًا عنيفًا قد يحدث نزيف جلدي في كثير من الحالات.
  • قد تبدأ ظهور كدمات نتيجة الاستخدام الخاطىء.
  • قد يحدث انتصاب، ولكنه لن يكون صلب كفاية، مما يؤدي شعور الشخص بالإحباط.
  • قد تشعر بألم في القضيب مع استمرار استخدام جهاز تكبير الذكر أو الشعور بأنه مُخدر.

ما البديل عن جهاز تكبير الذكر؟

إذًا بعد أن عرفت أن أجهزة تكبير القضيب قد تكون في حالات كثيرة غير مجدية، هل هناك أي حل آخر؟
لا بد من التوجه للطبيب المختص بأمرض الذكورة والعقم لمعرفة إذا كان القضيب حجمه صغير أقل من الطبيعي، أما أنها مجرد مخاوف وأوهام متعلقة بالشكل المثالي للعلاقة الجنسية، كما أنه لابد من معرفة مدى تأثير ذلك على الجماع، فإذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب أو سرعة القذف، فإن هناك الكثير من المنشطات الجنسية التي تقدم حلولًا لتنشيط الدورة الدموية والحصول على انتصاب أفضل.
وفي حال أن المريض يعاني من بعض الأمراض المزمنة التي تمنعه من تناول تلك المنشطات لما لها من تأثير سلبي على بعض وظائف الجسم وخاصة مع التقدم في العُمر، فإن الدعامات الذكرية تقدم حلًا أفضل.
والدعامات الذكرية هي عبارة عن جهاز يُزرع في القضيب من أجل الحصول على انتصاب يشبه الطبيعي، وتتوفر تلك الدعامات في نوعين: الدعامة الهيدروليكية والدعامة المرنة.
سوف ينصحك الطبيب بالنوع الأفضل لحالتك بعد إجراء الفحوصات اللازمة، كذلك فإن الدعامة الذكرية جراحة بسيطة، لا يمكن لأي شخص اكتشافها حيث تُزرع من خلال جرح بسيط لا يتجوز 3 سم.

للحصول على مزيدًا من المعلومات حول الدعامات الذكرية ومشاكل ضعف الانتصاب، تفضل بالحجز مع دكتور محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة.

يمكنك حجز موعد للخضوع للكشف، من خلال البريد الإلكتروني أو الأرقام الموضحة أدناه.
من خلال رقم الواتساب: 962799198805+
أو الايميل:[email protected]
عنوان العيادة: 403 King Abdullah II Street 2nd Floor، عمّان، الأردن

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبلاست وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

د. محمد حمدان

واحد من أكثر ثلاثة أطباء زراعةً للدعامات الذكرية على مستوى العالم