ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها؟

ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها؟ مرنة ام هيدروليكية؟

ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها؟ مرنة ام هيدروليكية؟ https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/07/ما-نوع-دعامة-الانتصاب-التي-أحتاجها؟.jpg 1000 667 د. حمدان د. حمدان https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2023/07/ما-نوع-دعامة-الانتصاب-التي-أحتاجها؟.jpg

إن كنت تعاني من الضعف الجنسي وتتسائل الآن “ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها”، في هذا المقال جمعنا لك آراء الأطباء والخبراء في هذا الصدد حتى تتمكن من اتخاذ القرار المناسب لك.

في حال أنك سمعت عن دعامة العضو الذكري أنها ستكون حل لكافة مشاكلك المتعلقة بالضعف الجنسي، فهذا صحيح للغاية، وقبل إجراء العملية هناك الكثير من النصائح الطبية وفقًا لعدد من الخبراء العالميين في مجال الصحة الجنسية وعليك أن تعرفها قبل خوض تلك العملية، دعنا نستعرضها هنا.

ولكن دعنا في البداية أن نجيب عن تساؤلك حول نوع الدعامة التي تحتاجها.

ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها؟

بالطبع هناك الكثير من الأسئلة حول دعامات الانتصاب، وأولها الإجابة على سؤال “ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها”، في البداية يجب التركيز على أنك بحاجة للتوجه إلى الطبيب قبل البحث عن إجابة لهذا السؤال حتى تضمن التشخيص الصحيح، فالكثير من الرجال يعتقدون أن لديهم مشكلة ضعف جنسي بسبب ضعف الانتصاب الناتج عن التوتر والقلق من عدم إرضاء شريكة حياتهم وخاصة في الأيام الأولى من الزواج.

أو ربما قد تكون تناولت بعض المنشطات الجنسية دون إشراف من الطبيب وبالتالي لن تجدي نفعًا.

فعلى أي حال، عليك زيارة الطبيب المختص حتى يحدد لك نوع دعامة الانتصاب الأنسب لك، بل وإن كنت أصلًا بحاجة لتلك الدعامة.

5 نصائح من الخبراء حول دعامات الانتصاب

الآن إليك أهم ما يجب أن تعرفه قبل جراحة دعامات الانتصاب وبعض أهم النصائح حتى تضمن عملية سلسلة مريحة ونتائج مرضية.

يوجد نوعان فقط من دعامات الانتصاب

دعامة الانتصاب أو القضيب وأحيانًا تُعرف بالبدلة القضيبية، ما هي إلا جهاز طبي يُزرع في الجسم النسيجي داخل القضيب كتعويض عن عملية الانتصاب الطبيعية، ويكون قابل للنفخ أو الطي.

هناك نوعان من الدعامات: الدعامة المرنة والدعامة الهيدروليكية.

بالنسبة للأولى فهي أبسط أنواع الدعامات وهي عبارة عن عمودين يتم تثبيتهما داخل القضيب، حيث يكون لتلك القضبان طلاء خارجي من مادة البلاستيك وأحيانًا السليكون أو البولي إيثيلين ولكن يُشترط أن يكون عالي الكثافة، وتكون تلك القضبان متصلة بسلسلة من الأجزاء القابلة للضبط وتسمح بمزيدًا من التحكم في الحركة، بجانب قلب معدني.

أما الثانية فهي دعامة تعمل ديناميكًا وتأتي بجزئين وهما الدعامة نفسه وتأتي في شكل أسطوانتين والمضخة والخزان، تُزرع الدعامة الهيدروليكية داخل القضيب، والمضخة تتواجد في كيس الصفن.

لكل نوع دعامة مزايا وعلى الطبيب من يحدد حالتك ونوع الدعامة التي تناسبك

لا يمكنك أنت الاختيار بين النوعين من الدعامة، فهذه مهمة الطبيب، فلكل نوع لها إيجابياتها وعيوبها.
فعملية زرع الدعامة المرنة بسيطة وسهلة ولا يوجد فيها تعقيدات، كما أنها منخفضة التكلفة مقارنة بالنوع الآخر، بالإضافة إلى أنه يسهل استخدامها لعدم وجود أي أمور فنيّة.
ولكن على الجانب الآخر، فالقضيب يبدو وكأنه طوال الوقت منتصبًا، مما قد يسبب الإحراج.

فحين أن الدعامة الهيدروليكية تأتي كحلًا مناسبًا لضعف الانتصاب ومن عجزوا عن علاج حالتهم باستخدام المنشطات الجنسية.

وفي حال رغب المريض في ممارسة الجنس يضغط على المضخة عدة مرات حتى يحدث الانتصاب المرغوب، وهذا يتم من خلال ضخ المحلول الملحي في المضخة إلى الاسطوانة.

وبعد الانتهاء، يضغط المريض على صمام القضيب حتى ينتقل المحلول إلى المضخة مرة أخرى ويرتخي القضيب.

مزايا الدعامة الهيدروليكية تتمثل في أنها تساعدك على الحصول على انتصاب مشابه للطبيعي، وبالتالي يُمكن المريض من إحداث الارتخاء والانتصاب بسهولة والتحكم الكامل في صلابة القضيب وبالتالي يكون من الصعب اكتشافه.

عملية زراعة العضو الذكري بسيطة

عملية زراعة العضو الذكري تسمى من عمليات اليوم الواحد، أي أنه يمكنك مغادرة المستشفى بعد إجرائها ولا حاجة لقضاء ليلة إضافية، ولكن يُفضل البقاء ليلة واحدة تحت الملاحظة حتى تكون أكثر إطمئنانًا وتكون قادر على التعامل معها بأريحية.

دعامة القضيب ليس لها أي تأثير على القدرة الإنجابية

بالطبع دعامة القضيب ليس لديها أي تأثير على القدرة الإنجابية إذا كان الذكر سليم تمامًا قبل إجراء العملية، كما أنها لا تؤثر على الشعور بالنشوة أو أنها قد تجعلك تشعر بأن هناك جسم غريب داخلك.
دعامة القضيب تعطي شعور طبيعي للغاية، الفرق الوحيد أنك ستكون قادرًا على التحكم في انتصاب القضيب وارتخائه وكذلك التحكم في مدى صلابته.

العديد من العوامل وراء اختيار نوع الدعامة المناسب لكل مريض

أولًا وقبل أي شىء عليك اختيار الطبيب المناسب، لديه سجل طويل من العمليات المشابهه التي أجراها، كما لابد أن يكون متخصصًا في الطب الجنسي والمسالك البولية.
وقبل أن تبحث عن إجابة لسؤالك “ما نوع دعامة الانتصاب التي أحتاجها؟” عليك معرفة ما العوامل التي تحدد اختيار النوع، فهي تشمل عُمر المريض وعُمر الزوجة، وكذلك التاريخ المرضي، ووزن المريض، والحجم العام للقضيب أثناء الانتصاب أو الارتخاء، وهل يحدث انتصاب لمدة قصيرة أم أنه لا يحدث على الإطلاق.

كذلك على الطبيب أن يحصل على معلومات بخصوص عملية الختان، والحجم الكلي لكيس الصفن، وهل هناك أي أمراض أو عدوى في الجهاز البولي مثل سلس البول، وهل يعاني المريض من أي تشوه في الأعضاء التناسلية.

ثم سيطلب الطبيب إجراء عدد من الأشعاعات والتحاليل اللازمة، لأن من المعروف أن زراعة الدعامة هو الحل الأخير لحالات ضعف الانتصاب ويسبقها العلاج الدوائي، وتناول عدة أنواع من المنشطات الجنسية.

في النهاية عليك دائمًا استشارة المختص قبل اتخاذ أي قرار، فهو من يمكنه مدك بالتشخيص المناسب، وتحديد نوع دعامة الانتصاب التي أنت بحاجة إليها.

إذا كنت ترغب في الحصول على استشارة بسبب معاناتك من الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب، يمكنك حجز موعد مع الدكتور محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة.

يمكنك حجز موعد للخضوع للكشف، من خلال البريد الإلكتروني أو الأرقام الموضحة أدناه.
من خلال رقم الواتساب: 962799198805+
أو الايميل:[email protected]
عنوان العيادة: 403 King Abdullah II Street 2nd Floor، عمّان، الأردن

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

Image by wayhomestudio on Freepik

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبلاست وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

د. محمد حمدان

واحد من أكثر ثلاثة أطباء زراعةً للدعامات الذكرية على مستوى العالم