اللولب الرحمي

اللولب الرحمي: خيارك الذكي لتنظيم الأسرة

اللولب الرحمي: خيارك الذكي لتنظيم الأسرة https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2024/06/اللولب-الرحمي.jpg 2000 1275 د. حمدان د. حمدان https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2024/06/اللولب-الرحمي.jpg

يُعدّ اللولب الرحمي أحد الوسائل الشائعة والفعّالة لتنظيم الأسرة، ويتميز باعتباره خيارًا آمنًا ومناسبًا ومريحًا للعديد من النساء بفضل فعاليته العالية وقلة آثاره الجانبية، إذ يمكن استخدام اللولب الرحمي عند النساء اللواتي يرغبن بمنع الحمل لفترة تتراوح بين 3 إلى 10 سنوات دون الحاجة إلى استبداله، وفقاً لنوع اللولب المستخدم.

سنتعرف في هذا المقال على مفهوم اللولب الرحمي، وأنواعه، وفوائده، وكيفية عمله وتركيبه والعناية به، ومخاطر استخدامه.

ما هو اللولب الرحمي؟

يُعرف اللولب الرحمي على أنه جهاز صغير على شكل حرف T يتم إدخاله إلى الرحم بواسطة الطبيب المختص لمنع الحمل، ويعمل اللولب عن طريق منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة أو من خلال منع انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم؛ وهذا بدوره يؤدي إلى منع الحمل.

كيف يعمل اللولب الرحمي؟

يعمل اللولب الرحمي على منع الحمل من خلال إعاقة عملية التخصيب أو منعها، وتعتمد طريقة عمل اللولب الرحمي على نوع اللولب المُستخدم بالإضافة إلى الهرمونات المستخدمة فيه.

أنواع اللوالب الرحمية

تُقسم اللوالب الرحمية بشكل رئيسي إلى نوعين رئيسين، وفيما يلي توضيح لكل نوع:

اللولب النحاسي

 يُعد اللولب النحاسي هو النوع الأكثر شيوعًا من بين اللوالب الرحمية، يحتوي هذا اللولب على خيوط  من النحاس، حيث تقوم هذه الخيوط بإطلاق أيونات النحاس ببطء داخل الرحم، وتعمل هذه الأيونات على إحداث تغيرات في بيئة الرحم بحيث تجعلها غير مناسبة لحدوث الحمل، إذ تتسبب هذه التغيرات بإعاقة حركة الحيوانات المنوية ومنع وصولها إلى البويضة، بالإضافة إلى حدوث بعض التغيرات على بطانة الرحم مما يعيق عملية انغراس البويضة المخصبة اللازمة لحدوث الحمل، ويمكن أن تستمر فعالية هذا اللولب لمدة تصل إلى 10 سنوات.

اللولب الهرموني

يحتوي اللولب الهرموني على هرمون البروجستين، ويتم إفراز هذا الهرمون ببطء داخل الرحم، ويقوم هرمون البروجستين بمنع الحمل من خلال تثبيط عملية الإباضة، بالإضافة إلى زيادة كثافة المخاط الموجود في عنق الرحم، وهذا بدوره يعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض فرص حدوث الحمل، ويمكن أن تستمر فعالية هذا اللولب لمدة تصل إلى 5 سنوات، وقد يساعد في تقليل نزيف الدورة الشهرية بالإضافة لمنع الحمل.

تعرفي ايضا ً علي عملية تجميل الشفرتين

فوائد استخدام اللولب الرحمي

هناك العديد من الفوائد التي تجعل من اللولب الرحمي خيارًا شائعًا لمنع الحمل، وفيما يلي بعض الفوائد الرئيسية:

  • الفعالية العالية: حيث يعتبر اللولب الرحمي من أكثر وسائل منع الحمل فعالية، فقد تصل نسبة نجاحه في منع الحمل إلى أكثر من 99%.
  • فعالية طويلة المدى: يمنع اللولب الرحمي الحمل لمدة طويلة تستمر من 3 إلى 10 سنوات اعتماداً على نوع اللولب المستخدم.
  • سهولة الاستخدام: لا يحتاج اللولب إلى المتابعة اليومية أو الشهرية بعد تركيبه من قِبل الطبيب المختص.
  • استعادة الخصوبة بسرعة: يمكن للمرأة أن تستعيد قدرتها على الحمل بسرعة بمجرد إزالة اللولب.
  • الآثار الجانبية قليلة: تعتبر الآثار الجانبية التي يسببها اللولب قليلة بشكل عام، وفي حال حدوث بعض الآثار الجانبية فإنها غالباً ما تكون مؤقتة.
  • التكلفة المنخفضة على المدى الطويل: قد تكون التكلفة الأولية لتركيب اللولب عالية، ولكن استخدامه على المدى الطويل يوفر المال مقارنةً بوسائل منع الحمل الأخرى التي تتطلب المتابعة وشراء المستلزمات الطبية بانتظام.
  • التخفيف من الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية: يمكن أن يساعد اللولب الهرموني في التخفيف من آلام الدورة الشهرية والنزيف المصاحب لها.
  • عدم تأثيره على الهرمونات في الجسم: كما هو الحال في اللولب النحاسي، فإنه لا يحتوي على هرمونات، وبالتالي لا يسبب أي تغيرات هرمونية.
  • عدم تأثيره على العلاقة الزوجية: لا يؤثر اللولب على النشاط الجنسي ولا يشعر به الزوج.
  • إمكانية استخدامه خلال فترة الرضاعة: يمكن استخدام اللولب الهرموني خلال فترة الرضاعة دون حدوث تأثير كبير على إنتاج الحليب.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

مخاطر استخدام اللولب الرحمي

رغم أن اللولب الرحمي يعتبر واحد من أكثر وسائل منع الحمل شيوعًا إلا أنه قد يصاحبه بعض المخاطر والآثار الجانبية التي يجب أخذها بعين الاعتبار، مثل:

  • الشعور بألم وتقلصات في البطن والظهر: قد تعاني بعض النساء من الشعور بالألم في البطن والظهر، خاصة بعد الأيام الأولى من تركيب اللولب، وتعتبر هذه الالام مؤقتة وتختفي مع الوقت.
  • نزيف غير منتظم: قد تعاني المرأة من البقع الدموية أو حدوث نزيف غير منتظم في الأشهر الأولى من تركيب اللولب.
  • خطر الإصابة بالتهابات الحوض: في بعض الحالات النادرة قد يزيد اللولب الرحمي من خطر الإصابة بالتهابات الحوض.
  • ثقب الرحم: في بعض الحالات النادرة قد يسبب اللولب الرحمي حدوث ثقب في الرحم.
  • تحرك اللولب من مكانه أو خروجه خارج الجسم: هناك بعض الحالات التي قد يتحرك فيها اللولب من مكانه الصحيح في الرحم، وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض فعاليته في منع الحمل.
  • الإصابة بتكيسات المبيض: قد يسبب اللولب الهرموني الإصابة بتكيس المبيض، وقد تختفي هذه التكيسات لوحدها.
  • حدوث الحمل خارج الرحم: يزيد اللولب الرحمي من احتمالية حدوث الحمل خارج الرحم، وهي حالة طبية طارئة تتطلب تلقي العلاج اللازم.
  • ردود فعل تحسسية: قد تعاني بعض النساء من ردود فعل تحسسية تجاه النحاس المستخدم في اللولب النحاسي أو أي مواد أخرى مستخدمة في تصنيع اللولب الرحمي.
  • حدوث تغيرات في نمط الحيض: قد يؤدي استخدام اللولب الهرموني إلى حدوث تغيرات على نمط الدورة الشهرية، وهو أمر مزعج لبعض النساء.

تعرفي ايضاً علي تكلفة عملية تضييق المهبل في الرياض

يجب على المرأة المتابعة مع طبيبها بشكل دوري للتأكُّد من فاعلية اللولب في منع الحمل، وذلك من خلال التأكُّد من أن اللولب موجود في الوضعية الصحيحة، والكشف المبكر عن أي مضاعفات محتملة الحدوث، واستبدال اللولب في الوقت المناسب.

تركيب اللولب الرحمي

يتم تركيب اللولب الرحمي من قبل طبيب مختص، وعادةً ما يفضل تركيبه خلال أيام الحيض أو بعد فترة قصيرة من انتهاء الحيض، حيث يكون عنق الرحم أكثر ليونة، وفيما يلي الخطوات المتبعة عند تركيب اللولب الرحمي:

  • فحص الحوض للتأكد من عدم وجود مشاكل قد تعيق عملية تركيب اللولب الرحمي.
  • استلقاء المرأة على ظهرها فوق طاولة الفحص وثني ركبتيها.
  • يقوم الطبيب المختص بتعقيم المهبل وعنق الرحم بمحلول مطهر لتقليل احتمالية حدوث العدوى.
  • يقوم الطبيب بفتح جدران المهبل باستخدام أداة تسمى المضغط، وذلك لرؤية عنق الرحم بسهولة.
  • قياس عمق الرحم باستخدام مسبار الرحم، لضمان وضع اللولب بشكل صحيح.
  • يقوم الطبيب بإدخال اللولب إلى داخل الرحم باستخدام أنبوب رفيع.
  • سحب الأنبوب برفق بعد وضع اللولب في مكانه.
  • قص الخيوط المتدلية من اللولب إلى طول مناسب، بحيث تبقى هذه الخيوط في المهبل لجعل اللولب مرئياً وإزالته بسهولة عند الرغبة بذلك.

العناية باللولب الرحمي

فيما يلي بعض النصائح البسيطة التي يجب اتباعها لضمان فعالية اللولب الرحمي في منع الحمل:

  • زيارة الطبيب بعد 4-6 أسابيع من تركيب اللولب، للتأكد من أن اللولب في مكانه الصحيح.
  • مراقبة خيوط اللولب بانتظام، وذلك من خلال غسل اليدين جيداً وإدخال إصبعين برفق إلى المهبل حتى تشعري بالخيوط عند عنق الرحم، ومراجعة الطبيب في حال عدم الشعور بهذه الخيوط.
  • التواصل مع الطبيب في حال ظهور أي أعراض غير طبيعية، مثل الشعور بألم أو تقلصات شديدة، نزيف حاد، إفرازات مهبلية غير طبيعية، الحمى.
  • مراجعة الطبيب على الفور في حال ظهور أعراض تدل على حدوث الحمل خارج الرحم.
  • المحافظة على نظافة المهبل.
  • تجنب إدخال أي جسم غريب إلى المهبل.
  • استخدام الفوط الصحية بدلاً من السدادات القطنية في حال المعاناة من حدوث نزيف خلال الأشهر الأولى بعد تركيب اللولب.
  • الحفاظ على مواعيد الفحص الدوري لضمان بقاء اللولب في مكانه الصحيح.

تعرفي ايضاً علي سبب وجود ألم داخل المهبل

نصائح للحفاظ على حياة جنسية صحية مع اللولب الرحمي

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لاستخدام اللولب الرحمي كوسيلة فعّالة لمنع الحمل دون التأثير السلبي على حياتك الجنسية، مثل:

  • التواصل الصريح مع الشريك حول أي مخاوف قد تشعرين بها.
  • تجربة أوضاع جنسية مختلفة، حيث أن هناك أوضاع أكثر راحة من غيرها مع وجود اللولب الرحمي.
  • كوني صبورة، فقد يستغرق الأمر بعض من الوقت للتكيُّف مع اللولب الرحمي ولتعود حياتكِ الجنسية إلى طبيعتها.

ختامًا، يُعدّ اللولب الرحمي خيارًا ذكيًا لتنظيم الأسرة لِما يتمتع به من فعالية عالية وطويلة الأمد، مع سهولة استخدامه وقلة تكلفته مقارنة بوسائل منع الحمل الأخرى. ولكن، من المهم استشارة الطبيب المختص لتحديد ما إذا كان اللولب الرحمي مناسبًا لكِ، و لمناقشة أي مخاوف أو أسئلة قد تكون لديكِ.

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبلاست وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

د. محمد حمدان

واحد من أكثر ثلاثة أطباء زراعةً للدعامات الذكرية على مستوى العالم