الكحول والنيكوتين والمخدرات وتأثيرها علي ضعف الانتصاب - DR Hamdan
  • عمان - الأردن | 962799198805+

الكحول، النيكوتين والمخدرات وضعف الانتصاب

الكحول والنيكوتين والمخدرات وتأثيرها علي ضعف الانتصاب

الكحول والنيكوتين والمخدرات وتأثيرها علي ضعف الانتصاب https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/12/16-3-scaled.jpg 1707 2560 DR Hamdan DR Hamdan https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/12/16-3-scaled.jpg

تعاطي الكحول من الأسباب الرئيسية للعجز الجنسي واضطرابات أخرى في الوظائف الجنسية. ويعد فشل الانتصاب العرضي لدى الرجال متعاطي الكحول أمرًا متكرراً إلى حد ما، وقد وجد أنه أعلى بشكل ملحوظ في الرجال الذين يستهلكون أكثر من ثلاث وحدات قياسية من الكحول (12 جم إيثانول) يوميًا

وبلغت نسبة 61٪ من الرجال الذين يتناولون الكحول أبلغوا عن خلل في الوظائف  الجنسية المختلفة وأكثرها شيوعًا هو ضعف الانتصاب يليه انخفاض الرغبة الجنسية

تقريبا جميع جوانب الاستجابة الجنسية البشرية تتأثر بالكحول وخاصة الرغبة الجنسية والانتصاب

 آلية تأثير الكحول علي ضعف الانتصاب

إن تعاطي كمية كبيرة من الإيثانول مرة واحدة يقوم بتثبيط الجهاز العصبي المركزي ويسبب اضطراب في الأعصاب الحسية وضعف انتصاب القضيب بشكل مؤقت

ويعزو الأطباء الخلل الجنسي نتيجة تناول الكحول “الإيثانول” بأن الإيثانول يحدث اضطراباً في المسار المنظم والمتحكم في الغدد التناسلية وهو (تحت المهاد – الغدة النخامية – الخصيتين) والذي عادة ما يحافظ على مستوى التستوستيرون في الدم، حيث أنه بزيادة مستوى الإيثانول في الدم يحدث خلل في طبقة تحت المهاد بالمخ والتي تسيطر عصبياً على الغدة النخامية  التي بدورها تتحكم في الخصيتين وبالتالي مستوى هرمون التستوستيرون في الدم

أما على المدى الطويل فالتناول المفرط للكحول يسبب اعتلال دائم بكل من الجهاز العصبي المركزي (المخ والنخاع الشوكي)، وكذلك الجهاز الطرفي (الأعصاب الطرفية) ومنها إلى خلل بالوظائف الجنسية وضمور في الخصيتين، انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون في الدم، ضعف تكوين الحيوانات المنوية وخلل الانتصاب الدائم في القضيب

بالإضافة إلى أن تأثير الكحول يغزو العديد من الأعضاء في الجهاز الهضمي (كالكبد)، والقلب والأوعية الدموية مسبباً اضطرابات وظيفية في هذه الأعضاء ما يجعل علاج متعاطي الكحول والذين يعانون من ضعف انتصاب القضيب صعباً مع تواجد مثل هذه المشاكل المرتبطة به

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

النيكوتين وتاثيره علي ضعف الانتصاب 

لمعرفة مدى ارتباط تدخين النيكوتين بضعف الانتصاب في عينة تمثيلية من الرجال الأستراليين تم القيام بدراسة على (8000) شخص مدخن من الرجال تتراوح أعمارهم بين 16 و 59 سنة.
وأوضحت النتائج شكوى ضعف الانتصاب لدى الرجال؛ والذين أبلغوا أيضاً عن وجود صعوبة في الحفاظ على الانتصاب لفترة معقولة،
حيث أفاد واحد من كل 10 من المشاركين (9 ٪) عن ضعف في الانتصاب استمر لمدة شهر على الأقل مقارنة بالعام السابق مع استمراره بتدخين النيكوتين

وسجلت الدراسة أنه مع تدخين 20 سيجارة نيكوتين في اليوم كانت النسبة المسجلة للرجال الذين قابلوا مشاكل بالانتصاب 20٪ ، بينما كانت 6.3٪ لدى من يدخنون>  20 سيجارة في اليوم

أما بالمقارنة مع غير المدخنين كانت النسبة المرجحة لضعف الانتصاب حوالي 95٪ لدى المدخنين 20 سيجارة يومياً

الاستنتاج
يرتبط تدخين النيكوتين حالياً بشكل كبير بخلل الانتصاب لدى الذكور. وتزداد فرصة حدوثه مع زيادة عدد السجائر التي يتم تدخينها يومياً

ويمكن إرجاع ذلك باختصار إلى كون التدخين عاملاً رئيسياً في أمراض القلب وتصلب الشرايين مما يؤثر بدوره على التروية الدموية للأعضاء الجنسية بصفة عامة وللقضيب بصفة خاصة والذي يعتمد في آلية انتصابه على امتلاءه بالدم من الشرايين المغذية له

تعاطي المخدرات وعلاقتها بضعف الانتصاب

على الرغم من اعتبار البعض لها منشطات جنسية، فقد ثبت أن تعاطي المواد المخدرة له آثاره الضارة على الوظيفة الجنسية للذكور سواء كانت من النوع المحفز كالكوكايين والأمفيتامين أو من النوع المثبط كالهيروين والأفيون أو مسببات الهلوسة كالماريجوانا.
ولتقييم تأثير إدمان تعاطي المخدرات على الوظيفة الجنسية للذكور تم إجراء دراسة على متعاطي المخدرات في مركز علاج الإدمان والمخدرات مع مراعاة تقسيمهم إلى فئات عمرية متقاربة؛ وقياس النتائج طبقاً للفهرس الدولي لوظائف الانتصاب 

 (International Index of Erectile Function IIEF)  وأسئلة التقييم العالمية

التحليل


في الأفراد محل الدراسة تبين أن 700 رجل “مدمن” بمتوسط ​​عمر 33.8 سنة كانت نتيجة كفاءة معيار كفاءة الانتصاب الـ ” ​​IIEF”  لهم أقل من تلك الخاصة بالمتعافين وعددهم 196 بمتوسط ​​عمر 35.4 سنة (كان الهيروين والأمفيتامين و MDMA “الاكستاسي” من الأدوية المستخدمة)، كما وجدت نسبة 36.4 ٪ من المتعاطين يعانون من مشاكل ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية مع أي من المواد المخدرة السابق ذكرها

الاستنتاجات


ثبت بما لا يقبل الشك أن متعاطي المخدرات الذكور عرضة للإصابة بالضعف الجنسي، وانخفاض الرغبة الجنسية، وزيادة في سرعة القذف. كان الضعف الجنسي
وانخفاض الرغبة الجنسية أكثر شيوعًا لدى متعاطي الهيروين، متبوعًا بالأمفيتامين والاكستاسي

فيديو يوضح علاج ضعف الانتصاب بالتفصيل مع دكتور محمد حمدان

Photo by cottonbro from Pexels

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبل وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

اعرف المزيد

د. محمد حمدان

أول طبيب في الشرق الأوسط يحصل على جائزة القيادة في زراعة الدعامات الذكرية