ما لا تعرفه عن ارتفاع الكوليسترول وآثاره على قوة الانتصاب - DR Hamdan
  • عمان - الأردن | 962799198805+

ارتفاع الكوليسترول وآثاره على قوة الانتصاب

ما لا تعرفه عن ارتفاع الكوليسترول وآثاره على قوة الانتصاب

ما لا تعرفه عن ارتفاع الكوليسترول وآثاره على قوة الانتصاب https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/03/blood-cholesterol-report-test-healthcare-scaled.jpg 2560 1905 DR Hamdan DR Hamdan https://dr-hamdan.com/wp-content/uploads/2020/03/blood-cholesterol-report-test-healthcare-scaled.jpg


الكوليسترول هو مادة شمعية شبيهة بالدهن ينتجها الكبد، وهو ضروري لتكوين أغشية الخلايا وفيتامين د وبعض الهرمونات، وسيتناول هذا المقال أسباب وأعراض
ارتفاع الكوليسترول والجنس وتأثيره على الانتصاب.

أسباب ارتفاع الكوليسترول

تسهم الكثير من العوامل مثل الخمول والسمنة والنظام الغذائي غير الصحي في ارتفاع الكوليسترول في الدم وانخفاض الكوليسترول الحميد، ويمكن أن يرفع مستوى الكوليسترول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم.

 ويتسبب تدخين السجائر في تدمير جدران الأوعية الدموية مما يجعلها أكثر عرضة لتراكم الرواسب الدهنية ورفع نسبة الكوليسترول بشكل ملحوظ، ونظرًا لأن كيمياء الجسم تتغير مع تقدم العمر يتزايد خطر ارتفاع نسبته في الدم بمرور الوقت حين تتوفر الأسباب، حيث يصبح الكبد أقل قدرة على إزالة الكوليسترول الضار.

ويسهم ارتفاع نسبة السكر في الدم في ارتفاع مستويات الكوليسترول بشكل ملحوظ مع انخفاض في الكوليسترول الحميد بالإضافة إلى الإضرار ببطانة الشرايين.

أعراض ارتفاع الكوليسترول

لا تتسبب زيادة نسبة الكوليسترول في الدم عادة في أي أعراض، ورغم ذلك إلا أنه في بعض الحالات يمكن أن تنتج نوبة قلبية أو سكتة دماغية عن الضرر الناجم عن مستويات الكوليسترول المرتفعة في الدم، وقد تختلف أعراض أمراض القلب الناتجة عن مستويات الكوليسترول المرتفعة بين الرجال والنساء.

وقد يعاني مريض الكوليسترول المرتفع من الأعراض التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن.
  • الذبحة الصدرية.
  • الغثيان.
  • التعب الشديد.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الرقبة أو الفك أو أعلى البطن أو الظهر.
  • خدر أو برودة في الأطراف. 

تشخيص ارتفاع الكوليسترول

يمكن تشخيص ارتفاع مستوى الكوليسترول من خلال فحص دم يسمىلوحة الدهون، حيث يأخذ الطبيب عينة من الدم ويرسلها إلى المختبر لتحليلها، ويطلب من المريض  الصيام عن الطعام والشراب لمدة 12 ساعة على الأقل قبل الاختبار.

ويتم قياس مستويات الكوليسترول على لوحة الدهون، حيث يتم قياس إجمالي الكوليسترول والكوليسترول الحميد والكوليسترول منخفض الكثافة، ويعتبر الكوليسترول الكلي لدى المريضمرتفع جداً إذا كان أعلى من 240 ملغ/ ديسيلتر، ويعتبر مرتفعاً فقط إذا كان تراوح بين 200- 239 ملغ/ ديسيلتر، ويعتبر المعدل المرغوب بشكل عام أقل من 200 ملغ/ ديسيلتر. 

علاج ارتفاع الكوليسترول 

عندما تكون لدى المريض نسبة عالية من الكوليسترول في الدم فإن أول ما عليه فعله هو تغيير نظامه الغذائي، ويوصي الكثير من الأطباء باستخدام أنواع معينة من الأدوية في علاج مستويات الكوليسترول المرتفعة مثل أدوية الستاتين، وهي مجموعة كبيرة من الأدوية يمكن توضيحها فيما يأتي:

  • أتورفاستاتين.
  • فلوفاستاتين.
  • فاستاتين.
  • بيتافاستاتين.
  • برافاستاتين.
  • روزوفاستين الكالسيوم.
  • سيمفاستاتين.

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

وتشير الدراسات إلى أن العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل من فرصة حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية المفاجئة، وقد تتفاعل أدوية الستاتين أيضاً مع الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض، ولذلك يجب على المريض أن يتحقق من طبيبه أولاً قبل تناول أي أدوية.

ولكن بعض الأشخاص الذين يتناولون الستاتين يتعرضون لفقدان في الذاكرة مع بعض الارتباك، وهناك عدد من الآثار الجانبية الأخرى لأدوية الستاتين، وأهمها الاحمرار والحكة والوخز والصداع.

ورغم ذلك إلا أن الستاتين إذا تم تناوله بتوصيف طبيب وتبعاً لحالة المريض فقد يؤدي إلى منع الصفراء من الامتصاص مرة أخرى في الدم، حيث تتكون الصفراء إلى حد كبير من الكوليسترول، ولذلك تخفض هذه الأدوية من إمداد الجسم بالكوليسترول.

وقد تؤدي تناول أدوية أخرى إلى منع امتصاص الكوليسترول في الأمعاء الدقيقة، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين تتم إصابتهم بالفعل بنوبة قلبية تتم معالجة مضاعفات ذلك بفعالية من خلال تناول الستاتين تحت إشراف طبيب.

وقد يؤدي تناول عدد من الأدوية التي يحددها الطبيب إلى خفض كمية زائدة من الدهون الثلاثية التي يصنعها الجسم والتي يمكن أن تزيد ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم، ومن أهم تلك الأدوية ما يأتي:

  • فينوفايبرات.
  • جيمفبروزيل.

ويتم استخدام بعض الأدوية بشكل رئيسي مع البالغين الذين يرثون حالة وراثية تسمى فرط كوليسترول الدم العائلي غير المتماثل” مما يجعل من الصعب خفض مستوى الكوليسترول لديهم، أو مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب ويحتاجون إلى أكثر من أدوية الستاتين، ويمكن توضيح أهم تلك الأدوية فيما يأتي:

  • أليروكوماب.
  • إفولوكوماب.

 وذلك لا يمنع أن هناك عدد من الآثار الجانبية لتلك الأدوية، وأكثر الآثار الجانبية شيوعاً للعلاج بالأبروكوماب هي: الحكة أو التورم أو الألم بشكل عام.

علاقة ارتفاع الكوليسترول والجنس وضعف الانتصاب

يحدث الضعف الجنسي بشكل عام بسبب عدد من العوامل المختلفة، بما في ذلك ضعف صحة القلب، ويمكن لمستويات عالية من الكوليسترول أن تؤثر على الصحة الجنسية وعلى صحة القلب أيضاً، والسبب الأكثر شيوعاً للضعف الجنسي هو تصلب الشرايين وضيق الأوعية الدموية.

 وأسباب كثيرة يمكن أن تؤدي إلى تصلب الشرايين المرتبط بالضعف الجنسي، بما في ذلك ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وذلك لأن المستويات المرتفعة من الكوليسترول في الدم يمكن أن تسبب تراكم الكوليسترول في الشرايين، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ضيق هذه الأوعية الدموية.

وتوجد صلة قوية في الكثير من الحالات بين الضعف الجنسي وارتفاع معدل الكوليسترول في الدم، والذي يعرف باسم فرط كوليسترول الدم مما دفع الباحثين إلى استكشاف استخدام أدوية جديدة لخفض الكوليسترول في علاج الضعف الجنسي.

 ومن ناحية أخرى وجدت دراسة أجريت عام 2009 أدلة جديدة تشير إلى أن الأدوية التي تخفض الدهون قد تسبب الضعف الجنسي، وفي أكثر من نصف الحالات المصابة في تلك الدراسة تعافى الرجال من الضعف الجنسي بعد أن توقفوا عن تناول العقاقير المخفضة للكوليسترول.

ولبعض الأطعمة تأثير في ذلك أيضاً، وقد يساهم فيتامين ب 12 أيضاً في علاج الضعف الجنسي، لذلك ينبغي إضافة أطعمة غنية ب 12 إلى النظام الغذائي للذين يعانون من ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم.

ولا يؤثر تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول بشكل قاطع على مستويات الكوليسترول في الدم مع كل الحالات التي تتعرض لمستويات مرتفعة من الكوليسترول، ومع ذلك يؤثر تناول بعض الأطعمة في تحسين مستويات الكوليسترول في الدم وتحسين الصحة الجنسية في نفس الوقت، ويمكن توضيح أهم تلك الأطعمة فيما يأتي:

  • الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى مثل: الروبيان والمحار.
  • الفواكه مثل: التفاح والعنب والفراولة والأفوكادو.
  • الخضروات مثل: الطماطم والبروكلي والسبانخ والبصل.
  • الحبوب الكاملة: مثل الشعير والشوفان.
  • الدهون الصحية: مثل الزيتون وزيت الزيتون.
  • المكسرات: مثل اللوز والجوز. 

ورغم كل تلك الأطعمة المذكورة إلا أن هناك أطعمة أخرى ينبغي لمريض الكوليسترول المرتفع ألا يتناولها، ويمكن توضيح أبرز تلك الأطعمة فيما يلي:

  • الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة مثل: المارجرين والوجبات السريعة.
  • الأطعمة المصنوعة من السكر المضاف.
  • بعض الزيوت النباتية، بما في ذلك زيت الكانولا.
  • اللحوم المصنعة وغيرها من الأطعمة.

شاهد فيديو العجز الجنسي عند الرجال مع الدكتور محمد حمدان

Coffee photo created by rawpixel.com – www.freepik.com

دكتور محمد حمدان

أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة

دكتور حمدان المؤلف

د. محمد حمدان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة. حاصل على البورد العربي والمعادلة الأمريكية ECFMG، وهو عضو في جمعية المسالك الأردنية، ورابطة المسالك العربية، وجمعية الذكورة والعقم الأمريكية. قام بزراعة أكبر عدد من الدعامات في الأعوام 2017، 2018، 2019، 2020، 2021 على التوالي في الأردن، وهو من أكثر الأطباء زراعةً لدعامات الانتصاب في الشرق الأوسط لعام 2019 وبنسبة نجاح وصلت ل ٩٩٪؜ وضمان مدى الحياة؛ مما جعله خبير ومدرّب معتمد في الشرق الأوسط من قبل شركة كولوبل وشركة ريجيكون لزراعة الدعامات الذكرية.

تابعنا

اعرف المزيد

د. محمد حمدان

أول طبيب في الشرق الأوسط يحصل على جائزة القيادة في زراعة الدعامات الذكرية